• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

قتيلان بانفجار في قاعدة أبحاث برازيلية بالقطب الجنوبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

ساو باولو (أ ف ب) - أدى حريق تلاه انفجار السبت إلى مقتل عسكريين اثنين وجرح ثالث السبت وتدمير قاعدة برازيلية للأبحاث في القطب الجنوبي، كما أعلنت وزارة الدفاع البرازيلية.

وأكد وزير الدفاع البرازيلي سيلسو اموريم مقتل عسكريين في البحرية أحدهما ضابط، وإصابة جندي ثالث في القوات البحرية بالانفجار الذي وقع إثر اندلاع حريق في قاعة مولدات الكهرباء في قاعدة كوماندانتي فيراز الواقعة في جزيرة الملك جورج في المحيط المتجمد الجنوبي.

وقال اموريم”في لحظة بطولة، كانوا في منطقة خطر كبير لمحاولة اخماد النار لكنهم لم ينجحوا”. وأدى الحادث إلى إجلاء نحو أربعين باحثا، فيما كان جنود يحاولون السيطرة على النار. من جهته، قال وزير الدفاع التشيلي اندرس الاماند في تصريحات لشبكة “سي ان ان” السبت إن “القاعدة دمرت بالكامل على ما يبدو”. واتصل الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا بنظيرته البرازيلية ديلما روسيف “للتعبير عن تضامنه” وعرض تقديم مساعدة لإعادة بناء القاعدة التي احترقت.

وقالت القوات البحرية البرازيلية في بيان إن الجندي المصاب يعاني من جروح طفيفة وتلقى أولا إسعافات في قاعدة بولندية قريبة قبل أن ينقل الى قاعدة تشيلية.