• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بعد رحلة شاقة استمرت أسبوعين

«الفريق النسائي للقوات المسلحة» على قمة «إيفرست»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

عاد الفريق النسائي للقوات المسلحة لتسلق الجبال إلى أرض الوطن بعد إنهاء مغامرته بنجاح، والوصول إلى المعسكر الأساسي لجبل إيفرست في وادي «كامبو» والواقع على ارتفاع 5363 متراً فوق سطح البحر ضمن سلسلة جبال الهملايا في جمهورية النيبال، بعد رحلة شاقة استمرت قرابة الأسبوعين سيراً على الأقدام.

وكان في استقبال الفريق في مطار أبوظبي الدولي، اللواء الركن محمد سلطان المسايبة قائد سلاح الإشارة، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة، وعدد من العسكريات اللاتي قدمن باقات الورود لعضوات الفريق بهذه المناسبة.

وأشاد اللواء المسايبة بالإنجاز الكبير وغير المسبوق الذي حققه فريق مجندات قواتنا المسلحة في ظل الظروف المناخية الصعبة التي مررن بها، وقدرتهن على تجاوز تلك الصعاب، الأمر الذي يؤكد ثقة قواتنا المسلحة بقدرات مجندات القوات المسلحة في أداء مهامهن في المجالات والظروف كافة.

ويتألف الفريق النسائي للقوات المسلحة لتسلق الجبال من 12 عضوة، بينهن 9 متسلقات عسكريات من مختلف الرتب العسكرية وأفرع القوات المسلحة، ومدربتان مختصتان في تسلق الجبال، وطبيبة مرافقة للفريق.

وتدرج الفريق في التكيف على الارتفاعات العالية والتأقلم على نقص الأوكسجين المصاحب للارتفاعات الجبلية، حيث وصل الفريق النسائي عاصمة نيبال «كاتماندو»، وعلى ارتفاع 1400 متر من سطح البحر كمرحله أولى للتكيف على الارتفاعات العالية، ثم انتقل بعد ذلك إلى قرية «لوكلا» الواقعة على ارتفاع 2840 متراً قوق سطح البحر بواسطة طائرات النقل الصغيرة.

بعد ذلك، بدأ الفريق رحلته الشاقة سيراً على الأقدام عبر الجبال الوعرة والمبيت في قرى عدة، مروراً بالسكان المحليين المعروفين «بالشيربا»، وتطلب المسير ببطء لمسافة أكثر من 62 كلم ذهاباً، والمسافة نفسها إياباً وبمعدل يتفاوت بين 3 و10 ساعات في اليوم، وحسب طبيعة الطبوغرافيا من حيث الارتفاعات، وذلك لتكيف الجسم على المرتفعات العالية ودرجات الحرارة المنخفضة، ولإحداث التغيرات الفسيولوجية اللازمة على أعضاء الفريق، وتخفيف أعراض المرتفعات والبرودة.

ومر الفريق النسائي للقوات المسلحة لتسلق الجبال بمرحلة التدريبات الشاقة لمدة سنتين استعداداً للوصول للمعسكر الرئيس لجبل إيفرست، حيث تدرج في التدرب المكثف في الإمارات، وتم التركيز على اكتساب اللياقة البدنية العالية، واستخدام الحبال والمبيت في مخيمات في درجات حرارة منخفضة جداً، وقوة التحمل، ومن ضمن التدريبات في الإمارات، قام الفريق النسائي بتسلق جبل «جيس» برأس الخيمة على ارتفاع 1900 متر فوق سطح البحر، ويعتبر أعلى قمة جبل في الإمارات، ومغامرات خارج الدولة، منها مغامرة إلى قمة جبل «طوبقال»، وهي من أعلى قمم سلسلة جبال الأطلس، وعلى ارتفاع 4167 متراً، وتعتبر أعلى قمة في المغرب العربي، وثاني أعلى قمة في أفريقيا، وتم التدرب على المسير الطويل والمبيت على ارتفاعات عالية جداً، ومغامرة استكشافية إلى جبال «بيرنيس» على الحدود الفرنسية الإسبانية، ويبلغ ارتفاع القمة 3403 أمتار فوق سطح البحر، حيث تدرب الفريق على المسير والإعاشة في المناطق الباردة.

وتتزامن مغامرة الفريق النسائي للقوات المسلحة لتسلق الجبال مع المغامرة التي يقوم بها حالياً الفريق العسكري للقوات المسلحة للرجال، حيث تعد هذه المغامرة الأولى لفريق عسكري بهدف الوصول إلى قمة الجبل البالغ ارتفاعه 8848 متراً كأعلى جبل على وجه الأرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض