• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

اتهام ابن السناتور كنيدي بالاعتداء على ممرضتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

نيويورك (رويترز) - اتهم أحد أبناء السناتور الأميركي الراحل روبرت كنيدي بارتكاب جنح بعد مشادة مع ممرضتين حاولتا منعه من إخراج وليده من غرفة المواليد في أحد مستشفيات نيويورك لكي يستمتع بالهواء الطلق يوم 7 يناير الماضي، حسبما أعلن محاميه أمس الأول.

وذكر المحامي روبرت جوتليب أن موكله دوجلاس كنيدي (44 عاماً) وهو مراسل لقناة “فوكس” الإخبارية التلفزيونية الأميركية والابن العاشر لروبرت وإيثيل كنيدي، متهم بتعريض سلامة طفل للخطر وبواقعتي اعتداء في مستشفى “نورثرن وستشستر” في بنيويورك. وأضاف أنه استدعي إلى محكمة يوم الخميس الماضي وأكد أمام محققيها أنه لم يرتكب أي مخالفة.

وأوضح أن المواجهة حدثت حينما حاولت الممرضتان منع كنيدي بدنياً من حمل ابنه بو إلى خارج وحدة أمراض النساء والتوليد في المستشفي بعدما حصل على تصريح بذلك من ممرضات أخريات. وقال “لم يرتكب دوجلاس أي مخالفة. كل ما أراده هو أن يصطحب وليده إلى الهواء الطلق”.

ووصف كنيدي وزوجته مولي. في بيان أصدراه، الادعاءات بأنها “سخيفة”. وقال الطبيب في غرفة الطوارئ بالمستشفى الدكتور تيموثي هايدوك، وهو صديق مقرب لعائلة كنيدي، في بيان أصدره عبر مكتب جوتليب “شاهدت الواقعة وأستطيع أن أقول بشكل لا لبس فيه إن الممرضتين كانتا المعتديتين”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا