• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

«صن» ميردوخ تسعى لاستعادة قراء «نيوز أوف ذا وورلد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

لندن (رويترز) - يحاول قطب الإعلام الشهير روبرت ميردوخ مرة أخرى استعادة جمهور قراء ضخم فقدته مجموعة “نيوزكورب” عندما أغلقت صحيفة “نيوز أوف ذا وورلد” الأكثر مبيعاً بسبب فضيحة قرصنة هاتفية، بنسخة جديدة لأيام الأحد من صحيفة “صن” الشعبية اليومية الأكثر مبيعاً في بريطانيا، تذخر بأحاديث المجتمع والفتيات والمشاهير.

وتظهر على الصفحة الأولى لنسخة صحيفة “صن أون صنداي” الصادرة أمس مصاعب واجهتها مقدمة برامج تلفزيونية أثناء وضعها تحت عنوان “توقف قلبي لمدة 40 ثانية” بهدف استعادة 2,7 مليون شخص تابعوا قراءة “نيوز أوف ذا وورلد” حتى إغلاقها في شهر يوليو الماضي بعد أحدث أكبر فضيحة صحفية في بريطانيا.

وأغلقت شركة “نيوز انترناشونال”، الذراع البريطانية لمجموعة “نيوزكورب” الصحيفة الشعبية التي كانت تصدر يوم الأحد فقط بعدما اعترضت البريد الصوتي لتلميذة اغتيلت في فضيحة قرصنة على الهاتف ركزت الأضواء على ممارسات جمع الأنباء في بريطانيا ووصلت إلى أعلى مستويات الحكومة البريطانية. وحطمت الضجة الناجمة عن ذلك اتصالات ميردوخ الوثيقة بصفوة السياسيين البريطانيين، حيث نأوا بأنفسهم عن الصحيفة الجذابة. وفتحت السلطات تحقيقا بعيد المدى ربما ينتهي بفرض لوائح صارمة على الصحف البريطانية.

وقامت “نيوز انترناشونال” في الأشهر الأخيرة بتسوية سلسلة من الادعاءات القانونية عن القرصنة الهاتفية التي مارستها الصحيفة على مشاهير وساسيين. واعتقلت شرطة لندن أكثر من 30 شخصا في 3 تحقيقات منفصلة بينهم 10 من صحفيي “صن” الحاليين والسابقين بشبهة رشوة موظفين عموميين للحصول على قصص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا