• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خمينيز: «العميد» يعتمد «الجماعية» لتجاوز «التحديات الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

مراد المصري (دبي)

أبدى لويس خمينيز لاعب النصر، ثقته بقدرة «العميد» على تحقيق نتيجة إيجابية، ومقارعة تراكتور الإيراني في مباراتين تتطلبان قوة في الأداء وتركيزاً أمام منافس خطير، قدم مستويات عالية في الدور الأول، وتصدر ترتيب مجموعة تضم فرقاً قوية، لكن الأمور تختلف في الأدوار الإقصائية التي تحسمها التفاصيل الدقيقة.

وقال خمينيز: النصر سعى هذا الموسم لتأكيد تطوره، من خلال إحداث نقلة على الصعيد القاري، ومحو النتائج السلبية في مشاركتين سابقتين، ورغم الخسارة في المباراة الأولى، برزت شخصية الفريق المتطور، من خلال قدرته على تحقيق الفوز على سباهان في دبي، وكسر عقدة الأندية الإيرانية، وهذا الفريق تحديداً، والتغلب على الاتحاد في جدة في مباراة للذكرى، حيث إن الفريق له تاريخ طويل في «الآسيوية»، فيما تمسك بالخروج بنتائج إيجابية أمام لوكوموتيف ضمنت له التأهل، حيث إن الفريق الأوزبكي في قمة مستوياته حالياً، مع عدم تعرضه للخسارة، سواء في البطولة المحلية أو القارية.

وأكد خمينيز أن المدرب يعد صاحب الفضل في النقلة التي حققها الفريق، من خلال قدرته على تحليل المنافسين، ووضع الخطة الأنسب في هذا النوع من المباريات، فيما يشعر اللاعبون كافة بالمسؤولية، ويركزون دائماً على اللعب بجماعية وتركيز عالٍ، وأن الجميع يدركون دورهم تماماً في الفريق، وكل لاعب لديه معرفة تامة بالمهام المطلوبة منه، بما يعزز من وحدة الفريق، ويجعلنا نلعب على قلب رجل واحد، وبتطلعات وأهداف مشتركة، حيث تسود الأجواء الإيجابية في غرف الملابس، ونعيش أوقاتاً جيدة خلال التدريبات والمباريات، وندرك تماماً أن النتائج الإيجابية بفضل الجماعية، وليست عبر الأداء الفردي فقط، ونحاول استخراج أفضل ما لدى كل لاعب بشكل فردي، وتسخير الأمور للمصلحة العامة، والاحتفاظ بهوية «الأزرق» صاحب النقلة في تاريخه ببلوغ الدور الثاني والتطلع لإكمال المشوار.

وأوضح خمينيز أن الفريق كان «يتمنى بالطبع إكمال المشوار في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وحصد المركز الثالث في الدوري، قبل أن يختتم المشوار رابعاً، وهو ترتيب مرضٍ نسبياً، ويجب حالياً التعايش مع واقع وجوده في الدور الثاني للبطولة الآسيوية، ويصب كامل اهتمامه على إكمال المشوار فيها، ومحاولة بلوغ دور الثمانية، وعدم التوقف عند محطة معينة أو التفكير بقوة المنافس، وجميع الفرق قوية في «الآسيوية»، والأهم دائماً المحاولة وتقديم أفضل أداء على أرضية الملعب، وفي النهاية تأتي النتائج الإيجابية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا