• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

دبي يستبق قرارات اللجنة بـ «بيان صحفي»

الحكم في قضية نقاط الشعب 11 مارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

دبي( الاتحاد)

قررت لجنة الاستئناف باتحاد الكرة في اجتماعها مساء أمس برئاسة المستشار عبدالرحمن لوتاه حجز قضية نادي الشعب ضد دبي إلى جلسة 11 مارس المقبل للنطق في الحكم، فيما قررت رفض استئناف نادي دبي ضد دبا الفجيرة شكلاً. وتعود تفاصيل واقعة القضية الأولى بعد قرار لجنة الانضباط القاضي بخصم ثلاث نقاط من رصيد الشعب على خلفية شكوى تقدم بها نادي دبي بعد مباراة الفريقين في دوري الدرجة الأولى والتي جرت في يناير الماضي والتي انتهت بفوز «الكوماندوز» 1- صفر، حول عدم قانونية مشاركة التوجولي كوملان لاعب الشعب في المباراة باعتباره موقوفاً، فيما تتعلق القضية الثانية التي حكمت اللجنة برفضها شكلاً إلى تقدم دبي بشكوى طاعناً ضد عدم قانونية مشاركة جاسم مسعود لاعب دبا الفجيرة في مواجهة الفريقين الأخيرة في دوري الأولى والتي انتهت بخسارة دبي صفر-1.

من جهتها، استبقت شركة دبي لكرة القدم قرارات اللجان القضائية باتحاد الكرة والمتعلقة بأحداث مباراتي الفريق الأول أمام دبا الفجيرة والشعب ضمن مسابقة دوري الدرجة الأولى بإصدار بيان أكدت من خلاله احترامها لمجلس إدارة الاتحاد، واحترام النظم والقوانين واللوائح المنظمة للنشاط الرياضي.

وأكد بيان النادي أن التقدير والاحترام للقضاء بشكل عام واللجان القضائية باتحاد الكرة بشكل خاص كان هو السبب الرئيسي في الأحجام عن التصريحات الإعلامية بشأن القضايا المنظورة أمام اللجان القضائية، وهو ذات السبب الذي منع النادي من الرد على ما اسماه «التصريحات الجوفاء» التي تناقلتها وسائل الإعلام المختلفة والتي اعتقد أصحابها أنها من الممكن أن تؤثر على مسار القضاء أو تضغط على أعضاء اللجان، مجدداً الثقة في كل اللجان التي يتمتع أعضاؤها بالخبرة المطلوبة ويتحلون بالشجاعة والحيادية في فرض النظام والالتزام باللوائح دون تهاون أو تجاوز.

وأشارت شركة نادي دبي إلى أن توقيت إصدار البيان والذي سبق قرار اجتماع لجنة الاستئناف يمثل رسالة بشأن ثبات مواقف النادي وقناعته الراسخة بوجوب التمسك بالمهنية في التعامل مع وسائل الإعلام خاصة في القضايا المنظورة أمام القضاء، حيث يبعد توقيت نشر البيان أي شبهة تأثير على القرارات التي ستكون قد اتخذت من قبل اللجان المعنية. وذكر النادي خلال بيانه أن «قوة القوانين والنظم، ومصداقية القائمين عليها لا تأتي من كيفية تفنيدها وتنظيمها في لوائح ونشرها في تعاميم، بل تأتي من مصداقية الالتزام بها، والدفاع عنها، وفرضها بعدالة على الجميع، وأكد البيان أن ما حدث في مباراتي دبي أمام دبا الفجيرة والشعب لا يتوافق مع النظم واللوائح، مشيراً إلى أن أهلية إشراك اللاعبين القانونية غير متطابقة في المباراتين، حيث ارتأى النادي ضرورة لفت انتباه القائمين على تطبيق هذه النظم واللوائح للنظر في الأمر، وأنصاف الطرف المتضرر.

ولفت البيان إلى أن نادي دبي لم يبحث يوماً عن حق هو ليس بصاحبه ليسلبه، ولا يرتجي أحداً عطفاً ولا إحساناً، ولا يبحث عن أسلوب غير رياضي لاكتساب وضع لا تنصفه فيه عدالة اللوائح المنظمة للمسابقات بالاتحاد، مؤكداً في الوقت ذاته تقديره واحترامه الدائم لكل الأندية الأعضاء والفرق المنافسة ضمن نشاط وفعاليات هدفها الرئيسي تعميق الانتماء الوطني وتأصيل الهوية الوطنية بين أبنـاء الإمـارات مـن خـلال رياضـة كـرة القدم وفقاً لما جاء في نصف المادة السادسة المحددة لأهداف الاتحاد في نظامه الأساسي.

وأكد البيان للاعبي النادي وجماهيره ومنتسبيه أن إدارة النادي لن تتأخر يوماً في رفع أية قضية أو شكوى يرى النادي فيها حفاظاً على حقوقه، مجدداً ثقته في اللجان القضائية التي لن تتوانى بدورها في اتخاذ اللازم نحو أي أخطاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا