• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إدواردو «الحارس الأجنبي» يثير الجدل

الأهلي ينجو من كمين «الكوماندوز» بـ«فارق المهارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

سامي عبدالعظيم (الشارقة)

ضرب الأهلي موعداً مع الجزيرة، في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، إثر فوزه على الشعب 3 - 1 أمس الأول، بعد مواجهة قوية في شوطيها، قبل أن ينجح «الفرسان» في حسمها بـ«الفوارق المهارية» للاعبيه، رغم الأداء العالي من «الكوماندوز»، خصوصاً في الشوط الثاني الذي شهد صحوة شعباوية هددت مرمى ماجد ناصر، بعد الثقة الكبيرة التي حصل عليها الفريق، في الجزء الأخير من الشوط الأول بتسجيله هدف التعادل عن طريق ماركاو.

وحافظ الأهلي الساعي لبلوغ النهائي للمرة الرابعة على التوالي، على أمله في حصد الكأس التاسعة، وبالتالي فك الارتباط مع «الملك» صاحب الألقاب الثمانية، بالتساوي مع «الأحمر»، كما أن كوزمين يريد إنهاء الخصام مع البطولة التي لم يستطع الفوز بها من قبل، سواء مع العين أو الأهلي.

واستحق لاعبو الشعب التقدير على المستوى المشرف أمام الأهلي في الفرصة الأخيرة للمنافسة مع الكبار، بعدما هبط الفريق رسمياً إلى دوري الدرجة الأولى، بأسوأ نتيجة على الإطلاق، بحصده 7 نقاط فقط.

وقال الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي، إن الاسترخاء الذي رافق اللاعبين بعد تسجيل الهدف الأول، مهد طريق الشعب لمعادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول، رغم الأفضلية في المباراة والفرص التي أُتيحت أمام المرمى، والمواجهة جاءت صعبة كما توقعتها، بدرجة أكبر من لقاء الدوري أمام الفريق ذاته، والحقيقة أن مباريات الكؤوس صعبة، وربما لم أنجح بتوصيل الرسالة كما ينبغي للاعبين عن هذه المرحلة المهمة من المسابقة.

وأكد كوزمين أهمية الظهور بالمستوى القوي في الدور المقبل من البطولة أمام الجزيرة، لضمان العبور إلى النهائي بطريقة مغايرة عن المردود في لقاء الشعب، وقال: الحقيقة أننا نجحنا في تسجيل الأهداف، وحسم الأمور عندما لعبنا بطريقتنا، وهذا لا ينفي أنني كنت أتمنى أن يكون الواقع أفضل مما كان أمام الشعب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا