• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قمة «أمنية» في نيجيريا دعماً لدول «بحيرة تشاد»

باريس تطالب بحملة دولية لاستئصال «بوكو حرام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

أبوجا (وكالات)

دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أمس في أبوجا المجتمع الدولي إلى بذل جهد أكبر من أجل منطقة بحيرة تشاد التي تتعرض لهجمات جماعة «بوكو حرام»، فيما طلب نظيره النيجيري محمد بخاري مساعدة بقيمة 960 مليون يورو لبلدان المنطقة.

وقال اولاند في افتتاح قمة حول الأمن في حضور عدد كبير من قادة الدول الأفريقية وممثلي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي «لا بد من أن يبذل المجتمع الدولي اليوم مزيدا» من الجهد.

من جهته قدر بخاري الذي يستضيف القمة قيمة المساعدة المالية الضرورية لتطوير المنطقة بـ960 مليون يورو، معتبراً أن الأمر يتعلق بـ«استئصال مسببات الإرهاب».

ونبه اولاند إلى الوضع الإنساني في بلدان حوض بحيرة تشاد، وخصوصا نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون، حيث أدت هجمات بوكو حرام إلى نشر الفوضى.

وقال: « إن مليونين ونصف مليون شخص أجبروا على مغادرة منازلهم، ولجأ 210 آلاف إلى بلدان مجاورة، فيما يعيش 4,5 ملايين شخص في ظل انعدام الأمن الغذائي، بينهم 300 ألف طفل»، مشيراً إلى أن فرنسا خصصت من جهتها «أكثر من 17 مليون يورو منذ العام الفائت» لتمويل المساعدات الإنسانية، وان الوكالة الفرنسية للتنمية «ستطلق مبادرة من أجل بحيرة تشاد». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا