• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الأندية تستند إلى «حجة التوقيت» وعدم جدوى الحوار في حل المشاكل

غياب «الهواة» عن اجتماع «الفيفا».. مسؤولية من؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

عماد النمر (الشارقة)- غابت أندية دوري الدرجة الأولى «الهواة»، عن اجتماع اتحاد الكرة، مع وفد الاتحاد الدولي، الأسبوع الماضي، والمخصص لإبداء الملاحظات، بما يصب في تطوير اللعبة، وأثار الغياب العديد من علامات الاستفهام، خاصة أن أندية «الأولى» بحاجة إلى مثل هذه الاجتماعات، لتطوير إداراتها وأنظمتها.

القضية «تاهت» بين اتحاد الكرة الذي يؤكد أنه خطاب الأندية للحضور، وأيضاً أندية الدرجة الأولى التي أكدت أنها لم تصلها دعوة رسمية من الاتحاد، بينما اعترفت أخرى بوصول الدعوة، إلا أنها لم تحضر، لأن توقيت الاجتماع في الساعة التاسعة صباحاً لم يكن مناسباً لها.

وقال يوسف عبدالله، الأمين العام لاتحاد الكرة: إن غياب أندية دوري الدرجة الأولى عن الاجتماع «مفاجأة»، لأن وفد «الفيفا» حضر في الموعد، وانتظر ممثلي الهواة، لكنهم لم يحضروا لأسباب غير معروفة، خاصة أن الاتحاد أخطر الأندية بالاجتماع الذي دعا إليه وفد «الفيفا»، من أجل التواصل معها والاستماع إليها بخصوص العديد من الأمور التي تخص مسابقات الهواة وعلاقتها باتحاد الكرة، رغبة في استخلاص بعض الملاحظات التي يتم رصدها، ورفعها في التقرير النهائي لتطوير عمل اتحاد الكرة.

وأشار الأمين العام للاتحاد إلى أن توقيت الاجتماع، والذي كان مقرراً خلال الفترة الصباحية ربما يكون وراء تعذر حضور ممثلي أندية الدرجة الأولى، خاصة بالنسبة لأندية الإمارات الشمالية، نظراً لارتباطات الفرق باستحقاقات محلية، إلى جانب الظروف الوظيفية لممثلي الأندية، وكنا نتمنى حضور البعض منهم، حتى يتم الاستفادة من زيارة وفد الاتحاد الدولي، وتقييم العمل بشكل دقيق، بما يفيد مختلف الأطراف في التوصيات التي ترفع لمجلس إدارة الاتحاد، حتى يتم تطويرها.

وأكد سعيد الطنيجي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة نائب رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد نائب رئيس مجلس إدارة نادي الذيد، أن الاجتماع يصب في مصلحة أندية الدرجة الأولى، حيث يسعى الاتحاد إلى تقريب الفجوة بين أندية المحترفين والهواة، وحرص أيضاً على أن يستمع وفد «الفيفا» إلى آراء الأندية على لسان مسؤوليها، وعدم حضور ممثلي الأندية إلى الاجتماع يعد قصوراً واضحاً، وضعفاً في العمل الإداري للأندية، وأعتقد أن بعض الإدارات التنفيذية لم تبلغ المسؤولين، وبالتالي لم يحضر أحد، كما أن هناك بعض المسؤولين تجاهل الأمر، إما لعدم وجود وقت لديه، أو لعدم أهمية الموضوع بالنسبة له، وفي كل الأحوال هناك عدم تنسيق كافٍ بين الأطراف أدى إلى ما حدث.

وأوضح أنه من الضروري أن تواصل الأندية مع الاتحاد والاستفادة من المبادرات، من أجل النهوض بشؤون أندية الدرجة الأولى، ومن المهم تعاون الجميع حتى لا تزداد الفجوة بين «المحترفين» و«الهواة» في المستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا