• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

«طيران الاتحاد» أهدت الفائز قميص «الستيزين» بتوقيع النجوم

مانشستر سيتي يخطف قلب موزة من برشلونة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

الاتحاد

حققت “الاتحاد” و”طيران الاتحاد” حلم موزة علي المنذري الطالبة بكلية الهندسة، بالذهاب إلى ملعب “الاتحاد” ومتابعة مباراة مانشستر سيتي وبلاكبيرن روفرز مساء أمس الأول، في الأسبوع السادس والعشرين بالدوري الإنجليزي لكرة القدم، وذلك بعد فوزها بجائزة المسابقة التي أطلقتها “الاتحاد” قبل مباراة مانشستر سيتي وتوتنهام ضمن الجولة الثانية والعشرين يوم 22 يناير الماضي، وتأتي الجائزة بالتعاون مع “طيران الاتحاد”، تحت عنوان (اكتب في جريدة “الاتحاد” وحلق مع “طيران الاتحاد” إلى مانشستر).

وتواجدت موزة المنذري في مقصورة الصحفيين، وهي تتوشح بعلم مانشستر سيتي الذي خطف قلبها من برشلونة الإسباني ناديها المفضل قبل أن تصبح الآن من أشد المشجعين لـ”مان سيتي” ونجومه الذين حظيت بفرصة اللقاء معهم والتحدث إليهم والحصول على توقيعاتهم، كما حصلت موزة على قميص “الستيزين” كهدية من “طيران الاتحاد” في هذه المناسبة الرائعة وذلك عقب نهاية المباراة مباشرة.

ومن خلال تواجدنا في مدينة مانشستر لتغطية أحداث اللقاء، عرفنا أن موزة المنذري، ورغم دراستها للهندسة، إلا أنها ليست مجرد مشجعة عادية لكرة القدم، بل تفهم أدق تفاصيلها المعقدة، خاصة فيما يتعلق بخطط اللعب، وتعرف أسماء النجوم ومراكزهم في الملعب، لدرجة أنه عقب نهاية لقاء أمس الأول أشارت إلى أن “مان سيتي” نجح في حسم موقعة بلاكبيرن لإجادة لاعبيه استغلال الكرات العرضية، نظراً لتفوقهم في الطول مقارنة بلاعبي بلاكبيرن.

وقالت موزة إن المباراة شهدت سيطرة مطلقة لأصحاب الأرض الذين كان بمقدورهم زيادة رصيد الأهداف الذي توقف عند الثلاثية، وتسابق لاعبو مانشستر سيتي في إهدار العديد من الفرص أمام مرمى حارس بلاكبيرن، ورغم سعادتي الكبيرة بالفوز، إلا أنني تمنيت أن يحرز لاعبو مانشستر سيتي أهدافاً أكثر، ولكن المهم أن الفريق واصل تربعه على صدارة الدوري الإنجليزي في سباقه الشرس مع مانشستر يونايتد، وأشارت إلى أن مان سيتي المرشح الأقوى لحصد لقب “البريميرليج” هذا الموسم، لأن نتائجه أصبحت مضمونة، خاصة بالنسبة للمباريات التي تقام على ملعب “الاتحاد” وبين جماهيره الغفيرة.

وكانت موزة المنذري قد وصلت إلى مدينة مانشستر صباح الجمعة الماضي، وقامت بزيارة أكاديمية نادي مانشستر، وتابعت التدريب الأخير للفريق الأول قبل يوم واحد من مباراة مانشستر سيتي وبلاكبيرن، والتقطت الصور التذكارية مع عدد من نجوم الفريق، خاصة الحارس جو هارت وسمير نصري ودفيد سيلفا ودي يونج، والمدرب الشهير روبيرتو مانشيني، بجانب النجم السابق الفرنسي باتريك فييرا الذي كان متواجداً في الأكاديمية أثناء المران، وبعد ذلك انتقلت الزيارة إلى ملعب الاتحاد الخاص بنادي مانشستر سيتي، وبالصدفة تواجد وفد يضم المئات من مختلف دول العالم، ورافق أحد مسؤولي الملعب موزة والوفد الآخر لتفقد كل جنبات الملعب، وتطرق الحديث إلى قصة انشائه وأماكن جلوس المتفرجين، والكبائن الخاصة، وغرفة خلع الملابس الخاصة بالفريق صاحب الأرض، والمركز الإعلامي والمكان المخصص للمؤتمرات الصحفية، وفي اليوم التالي “أمس الأول” حضرت موزة المباراة، وعقب نهايتها تسلمت قميص النادي بتوقيع لاعبيه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا