• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طالبا بتعديل «برمجة» كأس المحترفين

الجزيرة والأهلي يتحفظان على موعد نصف النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)- بعد تأهل الجزيرة والأهلي إلى نصف نهائي بطولة كأس المحترفين لكرة القدم، برفقة الظفرة والشارقة، وارتباطهما باستحقاقات آسيوية مهمة، أصبح هناك تحفظ من الناديين على موعد «مربع الذهب» والمحدد مسبقاً يوم 15 مارس الجاري، حيث يلعب «فارس الغربية» مع «الفورمولا» باستاد حمدان بن زايد في المنطقة الغربية، ويستضيف «الملك»، «الفرسان» بالملعب البيضاوي.

وأكد علي النعيمي المتحدث الرسمي باسم شركة الجزيرة لكرة القدم أن الموعد لا يخدم كأس المحترفين نفسها، لأنها بطولة محلية وصلت إلى منعطف خطير، وتحتاج إلى إعداد جيد للفرق المشاركة حتى تظهر بشكل مناسب، كما أن الجماهير نفسها سوف تحتاج إلى شحن معنوي قبل المباراتين، أملاً في أن تشهد المواجهتان حضوراً جماهيرياً مقبولاً يتناسب مع المرحلة المتقدمة التي وصلنا إليها من سباق المنافسة، فضلا ًعن أن نصف النهائي لن يحظى بالتغطية الإعلامية المناسبة، نظراً لضيق الوقت فيه ووقوع المباراتين وسط الكثير من الأحداث المتتالية.

وقال النعيمي: بالنسبة للجزيرة نحن متحفظون على الموعد، لأن الأيام الثلاثة التي يتحدث عنها البعض في الدوريات الأوروبية، بالقول: إن الفريق يلعب كل 3 أيام لن تتوفر للجزيرة في ثلاث مناسبات مهمة، بمعنى أننا سوف نلعب 11 مارس مع الشباب السعودي بالرياض مباراة مهمة بالبطولة الآسيوية، ويعود الفريق في اليوم التالي، ويحصل خلاله على راحة، ويجري تدريباً استشفائياً لا يحتسب في اليوم التالي، ليبقى أمامه يوم واحد للتدريب الخفيف قبل لقاء الظفرة على ضوء البرمجة الموضوعة، وبالتالي لن يكون هناك أي تكافؤ للفرص، والظفرة الذي يلعب على ملعبه كان لديه فرص الراحة والإعداد المناسب على مدار 12 يوماً، في حين أن الجزيرة لن يجد سوى يومين يتدرب في أحدهما تدريباً استشفائياً، والآخر خفيفاً، والغريب في الأمر أننا نقع في المشكلة خلال المباراة الآسيوية الثالثة أمام الاستقلال، لأننا نسافر في اليوم التالي للقاء الظفرة مباشرة إلى إيران، وخوض الجولة الثالثة بعد 48 ساعة، وهي مباراة مهمة للفريق الجزراوي في البطولة التي نعول عليها كثيراً حتى نمثل الدولة بأفضل صورة، ومطلوب من الجزيرة أن يخوض 3 مباريات مهمة، منها اثنتان في الآسيوية خارج ملعبنا، وأن نحقق أفضل نتائج، والثالثة نصف نهائي بطولة خارج ملعبنا أيضاً، وليس هناك عملياً إلا يوم واحد للتدريب قبل كل مباراة.

وأضاف: نحن نثق في تقديرات المسؤولين عن لجنة دوري المحترفين، وندرك أنهم يهدفون إلى المصلحة العامة لكرة الإمارات، وأنهم يدركون قيمة تكافؤ الفرص، ونثق أيضاً في أن الأمر سوف يخضع للدراسة من أعضاء اللجنة وبالتالي اتخاذ القرار المناسب، في ظل الارتباطات، وعدم وجود الوقت المناسب للاستشفاء والاستعداد للمباريات بحد أدنى 5 أيام، ونتمنى إيجاد توقيت مناسب لنصف نهائي كأس المحترفين.

عبد المجيد حسين: التوقيت صعب

دبي (الاتحاد)- يرفع الأهلي شعار المنافسة على لقب كأس المحترفين رغم أنه يقاتل على أربع جبهات، ويحاول التوفيق بينها بشتى الطرق، في الوقت نفسه أكد عبدالمجيد حسين، المشرف على الفريق، أن برمجة البطولة لم تخدم «الفرسان»، واصفاً توقيت مباراة الشارقة بالصعب، لأنه يأتي بعد يومين من لقاء السد في «الآسيوية»، وقبل يومين من السفر إلى إيران لمواجهة فولاد أصفهان.

وقال: «الجهاز الفني مهتم بتطبيق فكرة تدوير اللاعبين، والتي تقضي بالدفع بمجموعة مختلفة في بعض المراكز لها مهام محددة فنياً، ومن ثم الدفع بمجموعة أخرى في المباراة التي تليها، بما يسهل من تجهيز جميع العناصر لبقية المشوار الآسيوي، خاصة أننا نواجه فرقاً مكتملة الصفوف في كأس المحترفين، أو في دوري الأبطال، مما يعني ضرورة تجهيز جميع لاعبي الأهلي.

وشدد عبدالمجيد حسين على أن المنافسة الآسيوية هدف مهم بالنسبة للأهلي منذ بداية الموسم، وهو ما يعني ضرورة العمل بشكل متوازن بين الارتباطات المحلية والخارجية، خصوصاً خلال المرحلة المقبلة التي تشهد منافسة الأهلي على لقب الدوري.

من جانبه، أكد أحمد خليفة حماد، المدير التنفيذي للنادي، أن الجهاز الفني لم يتقدم بأي طلب لإدارة النادي بشأن المطالبة بتعديل موعد مباراتي نصف ونهائي كأس المحترفين، رافضاً التعليق على المسألة لأنها شأن فني بحت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا