• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

افتتاح 5 مكاتب خدمة جديدة و5 آلاف بطاقة مرتجعة

630 ألف مواطن يستفيدون من برنامج “ثقة”

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

إبراهيم سليم (أبوظبي) - أعلنت الشركة الوطنية للضمان الصحي “ضمان” أمس، عن إطلاق خمس نقاط خدمة جديدة لبرنامج الضمان الصحي للمواطنين “ثقة” موزعة في أنحاء إمارة أبوظبي، وذلك في إطار جهود الشركة الرامية إلى زيادة رقعة انتشار أماكن الخدمة وقربها من العملاء؛ لتيسير وصولهم بشكل سريع، وبما يتماشى مع أرقى معايير الجودة.

وبلغ عدد المستفيدين من البرنامج حتى الآن 630 ألفاً على مستوى الدولة، محققاً زيادة 10% عن المنضمين للبرنامج العام الماضي، والبرنامج متاح لجميع المواطنين، وفقاً لما ذكره أحمد النيادي مدير إدارة برنامج “ثقة”.

ولفت النيادي إلى وجود 5 آلاف بطاقة مرتجعة لعدم الاستدلال على عناوين أصحابها، مطالباً المواطنين بتحديث بياناتهم وأرقام هواتفهم لإتاحة وسيلة الاتصال والتواصل معهم، وكذلك عناوينهم الجديدة عن الانتقال لمسكن جديد.

وأشار إلى أن عملية تجديد البطاقات تتم بصورة تلقائية لحاملي خلاصة قيد أبوظبي، موضحاً أن الفترة المقبلة ستشهد تطوراً كبيراً في الخدمات لاستخراج البطاقات، بحيث يتم استخراجها خلال نصف ساعة من المكان الذي يوجد فيه المواطن، في حالة ما إذا كانت البطاقة مجددة أو استخراجها لأول مرة، كما يوجد مخطط بالتعاون مع هيئة الإمارات للهوية، بحيث تتم إضافة بيانات المواطن ضمن الهوية لاستخدامها في حالة نسيان بطاقة “ثقة”، حيث تتضمن المعلومات كافة عن المواطن ومدى سريان البطاقة أو انتهائها.

وأشار إلى أن عملية استخراج البطاقات كانت من المركز الرئيسي وتستغرق نحو أسبوعين، وطبقاً للتطور الجديد فإنها توفر الوقت للمستفيد، بحيث يمكنه تسلمها خلال فترة زمنية قصيرة أو إرسالها له عبر البريد مجاناً، بحسب رغبته.

وأوضح أن المواطنين من خارج إمارة أبوظبي في حالة عدم حصولهم على بطاقات ثقة ولم يستخرجوها من قبل، وتعرضوا لأزمة صحية أو تم نقلهم لأحد مستشفيات أبوظبي يمكن استخراج بطاقاتهم داخل المستشفيات التي توجد فيها مراكز “ثقة” بشرط توافر بيانات وأوراق استخراج البطاقة، ومنها خلاصة القيد، وصورة من جواز السفر، وصور شخصية، وذلك بهدف التيسير على المواطنين، لافتاً إلى أنه تم استخراج بطاقات فورية لحالات كثيرة لم يكونوا مدرجين ضمن برنامج ثقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا