• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

هيئتا “الصحة” و”الهلال” تكرمان الداعمين لحملة اكتشاف المرض والفائزين في مسابقة الشيخة فاطمة

11 % تراجع معدل حالات الإصابة بسرطان الثدي المكتشفة في مراحله المتقدمة بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

إبراهيم سليم (أبوظبي) - تراجع معدل حالات الإصابة بسرطان الثدي المكتشفة في مراحل المرض المتقدمة في أبوظبي بنسبة 11 بالمائة عام 2010 مقارنة بعام 2009، وفق نتائج حملة التوعية بسرطان الثدي التي أطلقتها هيئة الصحة في أبوظبي أكتوبر الماضي.

وبحسب إحصائيات هيئة الصحة التي أعلنت عنها خلال حفل أقيم أمس لتكريم الجهات الداعمة للحملة، فإن معدل هذه الحالات المتقدمة في عام 2007 كان 65 بالمائة من إجمالي حالات السرطان المكتشفة، فيما استمر في التراجع ليصل إلى 25% عام 2009. كما أظهرت نتائج الحملة زيادة بنسبة 44 بالمائة في عدد السيدات المتقدمات للفحص المبكر عن سرطان الثدي “الماموجرام” خلال عام 2011 بواقع 13727 سيدة، مقارنة بـ 9512 خضعن للفحص في عام 2010.

وجاء الإعلان خلال حفل التكريم التي قامت به هيئة الصحة في أبوظبي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية للشركاء الداعمين لحملة التوعية بسرطان الثدي لعام 2011 والفائزات بمسابقة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيس الأعلى لمجلس الأمومة والطفولة “بصمات مضيئة” في فندق راديسون بلو في جزيرة ياس في أبوظبي، بحضور أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر، والدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية.

وقالت الدكتورة جلاء طاهر رئيس قسم مكافحة السرطان في هيئة الصحة: “إن تضافر الجهود والشراكات البناءة بين القطاعين الحكومي والخاص هما ما جعل من حملة التوعية بسرطان الثدي لعام 2011 حملة ناجحة، فلولا جهود الشركاء ودعمهم وحرصهم على تثقيف المجتمع بفئاته كافة لما حققنا هذا التقدم الرائع في أعداد السيدات اللواتي قمن بإجراء فحوص (الماموجرام)، وتراجع معدل اكتشاف الحالات المتأخرة المصابة بسرطان الثدي”.

وأكدت زيادة عدد رواد الموقع الخاص بالتوعية بمرض سرطان الثدي للاستفادة من المعلومات HYPERLINK “http://www.simplycheck.ae” www.simplycheck.ae من 7502 زائر إلى 9000 زائر أي زيادة بنسبة 20 بالمائة بالمقارنة مع عام 2010”.

وقامت هيئة الصحة في أبوظبي بالتعاون مع أكثر من 45 جهة حكومية وخاصة بإجراء 74 ندوة و83 زاوية وردية و12 دورة تدريبية لمقدمي الرعاية الطبية استهدفت الأطباء والممرضين للوقاية والكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتدريب 15 مؤسسة حكومية وخاصة ببرنامج “التوعية في مكان العمل” والذي يهدف لإنشاء برامج مستدامة للتوعية بسبل الوقاية من السرطان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا