• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الحدث يرتقي لأفضل 20 سباقاً في العالم من حيث عدد المشاركين

2400 متسابق من 68 دولة في «ترايثلون أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تستعد العاصمة أبوظبي لاستضافة أكثر من 2400 رياضي من 68 دولة للمشاركة في النسخة الخامسة في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون 15 مارس الجاري، ليصبح بذلك الحدث واحداً من أكبر 20 سباقاً في العالم.

وعلق فيصل الشيخ، مدير مكتب الفعاليات في الهيئة، على حجم الإقبال الذي يحظى به الحدث بالقول: «يزداد عدد المهتمين بهذه البطولة عاماً بعد آخر، حيث يشكل المتسابقون من خارج الدولة نسبة 60% في حين يشارك 40% في السباق من الإمارات، ومنذ انطلاقها تشهد بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون إقبالاً متزايداً عاماً بعد آخر من قبل المحترفين والهواة على حد سواء، وسنرى هذا العام العديد من الرياضيين القادمين من روسيا، البرتغال، الفلبين، هولندا، جنوب أفريقيا، اليابان وفنلندا، مما يعكس بصورة إيجابية مدى عالمية هذا الحدث الكبير».

وكان الاتحاد الدولي للترايثلون قد نجح قبل عامين في ضمّ هذه الرياضة إلى قائمة منافسات دورة الألعاب العربية 2015 مما شكّل علامة فارقة لتطوير والترويج للرياضة في الشرق الأوسط وعلى المستوى العالمي كأسلوب حياة صحية ونشيطة.

وأضاف الشيخ: «نأمل من خلال هذا الحدث أن نلهم الصغار والكبار في المنطقة لممارسة الرياضة بشكل أكبر، وأن نشجع المهتمين بالرياضة من مختلف دول العالم على زيارة العاصمة الإماراتية التي تتميز بوجهات سياحية وترفيهية جذابة، مثل الكورنيش وحلقة ياس، بالاضافة إلى مجموعة جميلة من الفنادق والمنتجعات المنتشرة في الإمارة».

وتشهد البطولة مشاركات للمرة الأولى من الجزائر، الصين، إثيوبيا، أيسلاندا، اليابان، النرويج، بيرو، ترينيداد وتوباجو، أوكرانيا والفيتنام، لتضفي تنوعاً ثقافياً بنكهة مميزة.

واستجابة للإقبال المتزايد على بطولة أبوظبي الدولية، قام المنظمون بعرض ثلاث مسافات مختلفة للسباق، هي الطويلة والقصيرة والسريعة، وذلك تلبية لمختلف الفئات والقدرات المشاركة، كما أن المسافات القصيرة والسريعة تتيح الفرصة للأهل والأصدقاء والزملاء الراغبين بالمشاركة بالتسجيل ضمن فرق مكونة من ثلاثة متسابقين، مما يضفي على المنافسة مزيداً من المتعة والحماس.

ويتسنى للهواة فرصة التنافس جنباً إلى جنب مع بعض من أكبر الأسماء والنجوم في عالم الترايثلون على مضمار السباق الذي يتمتع بمنظر خلاب للعاصمة، حيث يقع خط البداية على شاطئ كورنيش أبوظبي بلونه الأزرق الكريستالي، وينتقل بعدها إلى سباق الدراجات الذي يعبر جزيرتي السعديات وياس، عائداً مرة أخرى إلى جزيرة أبوظبي لينتهي بسباق الجري على كاسر الأمواج. ويتنافس على اللقب الكبير عدد من ألمع النجوم في البطولة أمثال الأخوان الأولمبيان براونلي، بالإضافة إلى حامل اللقب البلجيكي فريدريك فان ليرده والأسترالية ميليسا هاوشلدت، والإسباني إنريكو لانوس والسويسرية كارولين ستيفان.

وتم تخصيص «قرية المشجعين» للجماهير في الساحة الشرقية من كورنيش أبوظبي، حيث تنظم فيها العديد من الفعاليات وفرص الفوز بهدايا وجوائز قيّمة طوال اليوم، وبالإضافة إلى تواجد عارضي فنون القتال البرازيلية الكاباورا ومدربي رياضة الـ «زومبا»، وذلك لإضفاء المزيد من البهجة على الصغار والكبار أيضاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا