• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

شارفت على الانتهاء من إعداد تقرير المشكلات البيئية

«زراعية الوطني» تؤكد ضرورة بلورة ثقافة مجتمعية لترشيد استهلاك المياه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

أيمن رمانة (دبي)- أكد راشد محمد الشريقي رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتخطيط والبترول والثروة المعدنية والزراعية والثروة السمكية في المجلس الوطني الاتحادي ضرورة بلورة ثقافة مجتمعية لترشيد استهلاك المياه.

وثمن رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتخطيط والبترول والثروة المعدنية والزراعيـة والثروة السمكية في المجـلس الوطني موافقة المجلس الوزاري للخدمات مؤخرا على حظر تصدير المياه الجوفية إلى خارج الدولة.

وجاءت موافقة “الوزاري للخدمات” بعد الاطلاع على توصية رفعها المجلس الوطني الاتحادي السابق بهذا الشأن وبناء على دراسة مقدمة من وزارة البيئة والمياه، التي أظهرت تراجعاً في المخزون الجوفي للمياه في الدولة واستنزافه من خلال تصدير المياه إلى خارج الدولة.

وقال الشريقي لـ “الاتحاد” إن قرار حظر تصدير المياه الجوفية إلى الخارج من شأنه أن يسهم بشكل كبير في الحد من الاستنزاف مؤكدا أن المحافظة على الثروة المائية تعد قضية غير قابلة للمساومة لا سيما في ظل أن الدولة تعد من الدول التي تعاني من النقص في مواردها الطبيعية جراء نـدرة هطول الأمطار، مع ارتفاع درجات الحرارة وزيادة معدلات التبخر والاستخدامات الخاطئة للمياه من حيث غياب الترشيد المطلوب في ظل ارتفاع معدلات الطلب على المياه في كافة القطاعات”.

وأكد أهمية تطبيق ثقافة الترشيد وغرسها لدى أفراد المجتمع بدءا من الطفولة عبر برامج وطنية تشارك فيها مختلف الجهات، معتبرا أن طريقة استخدام “الخدم” في المنازل للمياه ساهم في غياب الوعي وثقافة الترشيد في الاستهلاك لا سيما أن غالبية العمالة المنزلية تستقدم من دول آسيوية تمتاز بوفرة هائلة في المياه، ما أثر في طريقة وسلوك تعامل أبنائها مع هذا الجانب من حيث عدم التوفير أو الاقتصاد في الاستهلاك.

وأعرب الشريقي عن أمله “بتوحيد كافة الجهود المبذولة في المحافظة على الثروة المائية وأن تثمر بالمنفعة المطلوبة بما يحافظ على مستقبل المياه التي تعتبر ملكا للأجيال القادمة”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا