• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تصميم يمزج العمارة الإسلامية بالهندسة المعاصرة

حديقة المشرف المركزية.. أيقونة أبوظبي تفتح أبوابها 20 مارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تتهيأ حديقة المشرف المركزية التي تشكل أيقونة من أيقونات التصميم المعاصر في مجال الحدائق لتصبح إحدى الواجهات البارزة لمدينة أبوظبي وأجمل حدائقها، لتستقبل زوارها وتقدم لهم تجربة فريدة من المتعة والترفيه والتعليم والتثقيف في 20 مارس المقبل بعد استكمال جميع مرافقها.

يستفيد من الحديقة، التي شيدت على مساحة 14 هكتارا ونصف وتمتد بطول 690 مترا وعرض 205 أمتار، جميع شرائح المجتمع وستكون مفتوحة للعوائل بعد أن كانت مخصصة للنساء والأطفال، وأعيد تطوير الحديقة لتصبح مركزا مجتمعيا بامتياز، لما ستوفره من بيئة جاذبة ومشوقة للاسترخاء والاستكشاف والاستمتاع والترفيه الهادف، في بيئة طبيعية خلابة من المناظر الطبيعية والأشجار والجداول المائية والنوافير والإضاءة الحديثة والأماكن المخصصة للجري وقيادة الدراجات الهوائية سواء على نطاقها الداخلي أو حزامها الخارجي، ومساحات عشبية كبيرة.

«حديقة الحكمة»

ويهدف تصميم الحديقة الذي جمع بين العمارة الإسلامية والتصميم العصري الحديث الجاذب بمزج عناصر توجد فى الحدائق الإسلامية التقليدية مع الحركات المعاصرة في الهندسة المعمارية وتصميم الحدائق إلى خلق بيئة تهتم بتقاليد وعادات وطابع أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وبالإضافة للميزات العديدة للحديقة لما توفره من عناصر استدامة فإنها تشكل عنصر إبهار أيضا، كما تقابلك «حديقة الحكمة» وهو عبارة عن بناء مهيب تنساب من جنباته المياه وتعلوه مجموعة مأثورة من أقوال المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبعد الانعطاف يمينا عبر ممر من النخيل تظهر مناطق الألعاب المخصصة للأطفال، ومناطق ممارسة الرياضة والمماشي المنسابة مياهها والمضاءة، أيضا الحديقة توفر الهدوء التام لكبار السن ولمحبي القراءة وما يزيدها جمالا انعكاس القمر من خلال شاشة عملاقة مضاءة بطريقة حديثة، كما صممت ممرات خاصة بالمعاقين وسهلت لهم ولوج الحديقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا