• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في لقاء على هامش معرض الدار البيضاء للكتاب

محمد برادة: أتناول المادة التاريخية كروائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

محمد نجيم (الرباط)

لقاء جميل وغني بالشهادات، ذلك الذي جمع بين الروائي المغربي محمد برادة بعدد كبير من الكتاب والمبدعين والطلبة ووسائل الإعلام المغربية والعربية، وأداره الناقد والأكاديمي المغربي عبد اللطيف محفوظ. تحدث برادة الفائز بجائزة المغرب للكتاب جنس السرديات عن روايته «بعيداً من الضوضاء قريباً من السكات» التي لم تتمكن من العبور إلى اللائحة القصيرة لجائزة البوكر، والتي أعلن عنها في الدار البيضاء في إطار فعاليات الدورة الـ21 من المعرض الدولي للكتاب، عن «المطبخ الداخلي» والظروف التي صاحبت كتابة تلك الرواية التي تأتي تعزيزاً لمشروع إبداعي غني يجمع بين القصة والرواية والنقد الأدبي.

وكشف برادة أن تناوله للمادة التاريخية ليس من موقع المؤرخ، بل من موقع الروائي، على اعتبار أن الرواية والتاريخ يلتقيان في عنصر الزمن، لكن كلا منهما يوظفه بطريقته الخاصة. وأضاف أن الرواية تحكي سيرة أبطالها مع الحياة والسياسة مشدداً على أن التاريخ يلاحق الأحداث من أجل تدوينها في كرونولوجيتها كما هي، فإن الرواية تسعى إلى رصد انعكاس العقود الخمسة على الأفراد وسلوكاتهم والعلاقات التي تحكمهم مع بعضهم ومع الزمن والمكان، وبعبارة أخرى، ترمي الرواية إلى ملء الثقوب التي تتخلل التاريخ.

وعن علاقة الروائي بالفلسفي في هذا النص، صرح برادة بأنها علاقة قديمة وجدلية. فإذا كانت الفلسفة تعتمد مفاهيم عامة تقدمها وفق حجج منطقية، فإن الرواية تنطلق من الحياة ومراقبة أوضاعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا