• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

زادت 68% خلال عام 2013

195,4 مليون وحدة مبيعات الكمبيوتر اللوحي عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - بلغت مبيعات الكمبيوتر اللوحي عالمياً خwلال العام الماضي نحو 195.4 مليون وحدة بزيادة نسبتها 68% مقارنة بعام 2012، بحسب تقرير صادر عن مؤسسة جارتنر للأبحاث أمس.

وذكر التقرير أن مبيعات كمبيوترات آي باد اللوحية المعتمدة على نظام iOS قد ازدادت خلال الربع الرابع من عام 2013، في حين انخفضت مبيعات هذه الأجهزة بنسبة 36% خلال العام 2013 بمجمله. وقد ساهمت عوامل عدّة في زيادة مبيعات الكمبيوترات اللوحية خلال 2013 كطرح أجهزة جديدة بشاشات أصغر وبتكلفة أقلّ، والإقبال المتزايد من المستخدمين على هذه الأجهزة. وقد حققت الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد الصدارة في نسبة المبيعات بنسبة بلغت 62% من إجمالي المبيعات.

وقالت روبيرتا كوزا، مديرة الأبحاث في جارتنر: «حقّقت الكمبيوترات اللوحية انتشارا كبيرا خلال عام 2013، وتنوعت خيارات المستخدمين من الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد، والتي تمتاز بأسعار متفاوتة، بحيث تناسب الإمكانات المادية لمختلف المستخدمين، مع توفير هذه الأجهزة لمستويات معقولة من المواصفات والأداء. وسيكون على الشركات المصنعة للكمبيوترات اللوحية التركيز على تجربة الاستخدام التي توفرها أجهزتها وتقديم تقنيات عمليّة فيها خلال 2014، وذلك بدلاً من التركيز فقط على المكوّنات المادية للأجهزة وكلفتها، وذلك فقط ما سيضمن ولاء العملاء للشركة ويعزز هوامش الأرباح».

وقد تراجعت الحصة السوقية للكمبيوترات اللوحية من آبل، والتي تعمل بنظام iOS بنسبة 16.8% في عام 2013، وذلك بسبب تحسّن نوعية الأجهزة اللوحية صغيرة الحجم ذات الكلفة الأقلّ والمقدّمة من شركات أخرى، فضلا عن الإقبال المتزايد للمستخدمين في الأسواق الناشئة على شراء منتجات رخيصة مجهولة العلامة التجارية.

وأشارت جارتنر إلى أن الأسواق الناشئة قد حققت نموا بنسبة 145% خلال عام 2013، في حين حققت الأسواق المتطوّرة نمواً بنسبة 31% خلال الفترة نفسها بالنسبة لشحنات الكمبيوتر اللوحي. وقد حافظت آبل على مكانتها كمزوّد للفئة الممتازة من هذه الكمبيوترات، وستستمر استراتيجية آبل في إرغام الشركات الأخرى على المنافسة على قياسات الكمبيوترات اللوحية كافة، وذلك مع الحصة السوقية الكبيرة التي تحققها أجهزة «آيباد ميني».

وعلى الرغم من تحسّن مبيعات الكمبيوترات اللوحية التي تعتمد على أنظمة مايكروسوفت إلا أن حصتها السوقية لاتزال صغيرة، وتعمل الشركة حاليا بسرعة أكبر لتطوير نظام التشغيل الجديد (Windows 8.1) على الرغم من فشلها إلى الآن في جذب المستهلكين إلى الكمبيوترات التي تعمل بهذه الأنظمة. وإذا ما أرادت مايكروسوفت المنافسة فعليها تقديم منصة مقنعة للمستهلكين والمطورين عبر الأجهزة الجوالة كافة، لاسيما وأن الكمبيوترات اللوحية والهواتف الذكية قد أصبحت من الأجهزة الأساسية لتوفير التطبيقات والخدمات للمستخدمين إلى جانب الكمبيوترات العادية، وذلك وفقاً لروبيرتا كوزا من جارتنر.

وتتمتع مايكروسوفت بحصة أفضل في مجال الكمبيوترات الخفيفة المصممة لأغراض العمل والإنتاجية، ويكثف شركاؤها جهودهم للارتقاء بالتصاميم والأشكال الجديدة لهذه الكمبيوترات.

وقد أصبح سوق الكمبيوترات اللوحية بيئة ملأى بالتحديات للشركات التي تعتمد على المكوّنات المادية، إذ تعاني ضغوطا من الشركات التي تعتمد على الخدمات أو توفير المحتويات في هذا المجال، فضلا عن الأسعار المتدنّية التي توفّرها الأجهزة ذات العلامات التجارية غير المعروفة. وتزداد هذه التحدّيات مع تمكّن أكبر شركتين في سوق الكمبيوترات اللوحية من السيطرة على 55% من هذه السوق بمفردهما خلال عام 2013.

وتمكّنت شركة آبل من الحفاظ على موقع الصدارة في عام 2013 بسبب أدائها القوي خلال الربع الرابع، وحلّت سامسونج في المرتبة الثانية، حيث حققت أعلى نسبة نموّ بين الشركات المطوّرة للكمبيوترات اللوحية كافة، بلغت 336%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا