• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

متحف في واشنطن يوثق تاريخ السود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

واشنطن (أ ف ب)

يفتح المتحف الوطني لتاريخ السود الأميركيين وثقافتهم، وهو مبنى ضخم بلون برونزي المقام في وسط واشنطن، أبوابه أمام الجمهور في 24 سبتمبر المقبل، ويوفر لمحة عن علاقة الولايات المتحدة مع مواطنيها السود من خلال أكواخ عبيد تذكر بتجارة الرقيق ومارتن لوثر كينج رمز نضال السود من أجل الحصول على حقوقهم المدنية.

وينقسم المبنى إلى جزءين، الأول تحت الأرض مكرس لتاريخ السود وتحررهم، والثاني في الطوابق العليا مخصص للثقافة والمجتمع. وما أن يدخل الزائر إلى المبنى، يطلب منه استخدام مصعد ينزله إلى باطن التاريخ الأميركي بدءاً بوجهه القاتم أي تجارة الرقيق.. حيث يوجد كوخ عبيد مصنوع من خشب القيقب كالأكواخ التي كانت منتشرة في مطلع القرن السابع عشر، وقد أخذ من مزرعة بوينت أوف باين السابقة في كارولاينا الجنوبية ورمم لوحا بلوح.

ويحمل هذا النوع من القطع المدرجة في إطار معرض «عبودية وحرية» إلى «التفكير بطاقة الأشخاص الذين كانوا يسكنون الكوخ» على ما توضح ماري إليوت أمينة المتحف، وبالعبودية أيضاً التي تجذرت مع إقامة طلائع المستعمرين البريطانيين في فيرجينيا وانتهت عام 1865 مع إقرار التعديل الثالث عشر في الدستور الأميركي بعد أهوال حرب الانفصال وإعلان تحرر السود.

ومن القطع المعروضة التي تزيد على 30 ألفاً، برج مراقبة عائد لسجن أنغولا في لويزيانا في الثلاثينيات، وقد سمي كذلك بسبب الذين أتوا من أفريقيا، وكانوا يعملون في المزارع، فضلاً عن عربة قطار كانت مستخدمة في مرحلة سابقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا