• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

الكلمات الافتتاحية ركزت على أهمية الإعلام في تطور الشعوب

سلطان القاسمي يفتتح منتدى الشارقة الإعلامي بحضور 600 شخصية سياسية وإعلامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

آمنة النعيمي

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، فعاليات منتدى الاتصال الحكومي الأول الذي ينظمه مركز الشارقة الإعلامي تحت شعار “دور الاتصال الحكومي في إدارة عملية التطوير”.

ويشارك في المؤتمر، الذي يستمر على مدى يومين، 600 شخصية سياسية وإعلامية محلية وعربية وعالمية، بهدف تطوير آليات الاتصال الحكومي في المنطقة، والخروج بمنظومة جديدة في فكر الاتصال الحكومي، تستفيد منها المؤسسات الحكومية في دولة الإمارات والمنطقة العربية.

وكان في استقبال صاحب السمو حاكم الشارقة لدى وصوله إلى موقع الفعاليات معالي داتو سري عبد الله أحمد بدوي رئيس الوزراء الماليزي الأسبق ضيف شرف المنتدى، والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام رئيس اللجنة العليا المنظمة لمنتدى الاتصال الحكومي، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم.

كما كان في استقبال سموه، راشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري، وأحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، واللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، ورؤساء ومديري الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية بإمارة الشارقة، ونخبة من قادة الرأي والفكر في العالم وكبار الشخصيات السياسية والاقتصادية وحشد من أبرز الإعلاميين ووسائل الإعلام العربية والدولية.

كلمة افتتاحية

وبدأت أعمال المنتدى الذي عقد في غرفة تجارة وصناعة الشارقة بكلمة افتتاحية للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام رئيس اللجنة العليا المنظمة لمنتدى الاتصال الحكومي عبر خلالها عن سعادته برؤية هذه النخبة من السياسيين والأدباء وأقطاب الإعلام الرسمي والخاص في منتدى الاتصال الحكومي، مؤكداً أن المنتدى يعد الحدث الأول من نوعه على مستوى المنطقة العربية الذي تكتمل فيه عناصر الوجبة الصحفية التي “لا نريدها دسمة ضارة بقدر ما نريدها جادة وهادفة تخاطب العقول وتحترم متلقيها”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا