• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

العراق يسعى لاستثناء أميركي يسمح بدفع مستحقات لإيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

بغداد (أ ف ب) - تسعى الحكومة العراقية للحصول على استثناء من الولايات المتحدة لدفع مستحقات كهرباء مستوردة من جارتها إيران التي فرضت على مصارفها عقوبات اقتصادية، فيما دعا وزير النقل العراقي هادي العامري أمس عشرات الشركات العالمية للاستثمار في قطاع النقل.

وأعلنت بوزارة الكهرباء العراقية أن وفدا من الوزارة زار مؤخرا طهران لإجراء مباحثات حول عملية استيراد الكهرباء من إيران. وقال المتحدث باسم الوزارة مصعب المدرس إن الوفد “ناقش موضوع الديون المترتبة على العراق لإيران عن استيراد الطاقة، والتي تراكمت بسبب الحظر المفروض على إيران”.

وأضاف أن “الوفد العراقي أبلغ الجانب الإيراني بوجود جهود عراقية للحصول على استثناء من الجانب الأميركي لحسم هذا الموضوع”.

ويعاني العراق من نقص شديد في الكهرباء حيث يحتاج إلى 14 ألف ميجاوط ينتج سبعة آلاف منها. ويستورد العراق ألف ميجاواط من إيران عبر أربعة خطوط. وقال المدرس إن “الجانبين اتفقا على زيادة الطاقة إلى 1150 ميجاواط، ستوزع بين خطوط الربط الأربعة قبل أشهر الصيف المقبل”.

وفي شأن آخر قال وزير النقل العراقي هادي العامري أمس في افتتاح “مؤتمر البنى التحتية لقطاع النقل” في بغداد أمس إن العراق “قد يكون من أكثر بقاع العالم استقطابا للاستثمارات في قطاع النقل”.

وأضاف أمام ممثلين عن العشرات من الشركات الأجنبية والمحلية أن هناك “فرصا بمليارات الدولارات للاستثمار في هذا القطاع”.

وتوقع أن “تبلغ عائدات النفط نحو مئتي مليار دولار عندما يصل حجم الإنتاج إلى أربعة ملايين برميل يوميا، وستكون هناك فرصا استثمارية كبرى وفرص عمل جديدة”.

وتحدث العامري عن رغبة العراق في “تأهيل المطارات الحالية وبناء مطارات جديدة، وتطوير الموانئ وبناء موانئ جديدة، وتطوير شبكات النقل الجوي والبري والبحري”، مضيفا أن “العراق يفكر في إنشاء نحو ألفي كلم من السكك الحديدية، متطورة وفق المواصفات الأوروبية”.