• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ماركوس جورجي نائب وزير الرياضة البرازيلي لـ «الاتحاد»

جاهزون بنسبة 98% لاستضافة أولمبياد ريو دي جانيرو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد ماركوس جورجي نائب وزير الرياضة البرازيلي أن ريو دي جانيرو جاهزة بنسبة 98% لاستضافة الدورة الأولمبية، واستقبال الضيوف من أكثر من 200 دولة حول العالم، مشيراً إلى أن الجاهزية التي يقصدها هي الملاعب والصالات والاستادات، وشبكة المعلومات والاتصالات، والمواصلات، و كل المتطلبات التي وردت في تقرير اللجنة الأولمبية الدولية، مشيراً إلى أن وفداً من اللجنة الأولمبية الدولية زار البرازيل الشهر الفائت، وأشاد باستعدادات ريو دي جانيرو لاستقبال الحدث العالمي الكبير.

وقال ماركوس جورجي، في رده على الشكوك التي دارت حول وجود بعض المشاكل في المرافق لاستضافة الدورة الأولمبية، إن هذه الشكوك نفسها كانت تتردد بشكل أكثر كثافة قبل استضافة مونديال كرة القدم في 2014، لكن من أطلقها شعر بالعار عندما قدمنا للعالم واحدة من أفضل بطولات كأس العالم التي أُقيمت على مدار التاريخ، باعتراف المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم. وتحدث ماركوس لـ«الاتحاد» عن أمور أخرى كثيرة في العديد من المجالات، خلال هذا الحوار الذي أجريناه معه على هامش زيارته الخاطفة للعاصمة أبوظبي.

في البداية، أوضح ماركوس جورجي أن أبوظبي أصبحت واحدة من أهم عواصم الرياضة في العالم؛ نظراً لقدرتها الكبيرة على استضافة الأحداث الكبرى، وأن شهرتها أصبحت كبيرة خارج الحدود، على ضوء جولة «الفورمولا - 1»، وبطولات العالم للجو جيتسو، وكأس العالم للأندية، كما أنها كانت حديث العالم وقبلة الأحداث الرياضية، عندما استضافت كأس العالم للشباب عام 2003، وكأس العالم للناشئين عام 2014، وأنه سعيد جداً بزيارته الأولى لتلك العاصمة، وبالتعاون الرياضي الكبير بين الإمارات والبرازيل «الذي أظن أنه أكبر من أي تعاون في مجالات أخرى، وأتمنى أن تستفيد بقية المجالات من تعاوننا الرياضي، وأعتبره نموذجاً لتطوير العلاقات بين البلدين، فالبرازيل الأكثر حضوراً في جانب اللاعبين الأجانب في الإمارات بكرة القدم، ولها حضور مميز على مستوى المدربين، والبرازيل شريك أساسي في المدربين والفنيين للعبة الجو جيتسو، فلدينا مئات المدربين والمدربات، ونحن سعداء وفخورون بهذا التعاون الكبير، وأعتبره نموذجاً في بقية المجالات».

وقال: «هناك إمكانية كبيرة لتطوير العلاقات الرياضية بين البرازيل والإمارات، البرازيل قبلة العالم في كرة القدم، وقطب كبير من أقطاب كرة الطائرة، ولها مكانتها المميزة في ألعاب القوى، والألعاب القتالية، وتملك خبرات كبيرة في هذه المجالات، والإمارات دولة متطورة جداً في الرياضة، وتبحث عن الرقم واحد في الكثير من الرياضات، وفي ظني أن المجال مفتوح لتعميق التعاون بين الدولتين، كما أننا نرحب بإقامة أكاديميات للكثير من الألعاب في الإمارات بهدف تطويرها وبأقل قدر من التكاليف».

وعما إذا كانت البرازيل ستقوم بأي دور خلال أولمبياد ريو دي جانيرو للتفاوض مع اللجنة الأولمبية الدولية من أجل اعتماد الجو جيتسو في الدورات المقبلة، خصوصاً أن البرازيل تتسيد العالم في تلك اللعبة، وتملك أكبر عدد من اللاعبين الحائزين الحزام الأسود، وأكبر قاعدة ممارسة في العالم قال: «عقدت أكثر من اجتماع مع مسؤولي الاتحاد الدولي للعبة الجو جيتسو، والتقيت بانايوتوس رئيس المنظمة الدولية، وعبد المنعم الهاشمي النائب الأول للرئيس رئيس الاتحاد الآسيوي، ولدينا بعض التصورات لاستثمار أولمبياد ريو دي جانيرو لطرح الموضوع والتمهيد له بقوة، وفي ظني أن البرازيل والإمارات سيكونان أكبر المستفيدين من انضمام تلك اللعبة للأولمبياد؛ لأنهما يملكان أفضل لاعبي العالم في تلك اللعبة، وأعتقد أن المسألة تحتاج إلى توحيد قوانين ولوائح وأساليب اللعبة، وهذا هو أهم شيء الآن، وسيكون المطلب الأول للجنة الأولمبية الدولية من أي شخص يطرح ملف الاعتماد عليها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا