• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

لاريجاني يتهم حكومة نجاد بالفشل الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

أحمد سعيد (طهران)- اتهم رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني أمس حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد بأنها السبب في تردي الأوضاع الاقتصادية في إيران.

وقال لاريجاني لدى لقائه أعضاء مؤسسة النقل الدولية في إيران إنه وبسبب ضعف الكادر الاقتصادي في حكومة نجاد فإن إيران تشهد أوضاعا اقتصادية سيئة. وأضاف أن مؤشر الغلاء في إيران وارتفاع الأسعار ليس له شبيه في العالم.

وقال أيضا “بدلا من التصريح للناس بخطابات معسولة، على الحكومة أن تتحدث بشكل صريح عن تلك المشاكل والأسباب، وفي اعتقادنا أن ضعف الكادر المسؤول هو السبب في تردي الأوضاع الاقتصادية”.

وتشهد العلاقات بين السلطات الثلاث في إيران حالات من التأزم بسبب الاتهامات المتبادلة بين المسؤولين. ويعتقد لاريجاني أن نجاد لم يكن موفقا في اختيار حكومته، وأنه منح المسؤوليات لعناصر لاتملك تجربة في العمل الوظيفي إضافة إلى اتهامها بالانحراف عن خط الثورة.

فيما أكد نجاد أن حكومته قامت بإنجازات كبيرة في القرى والأرياف، وأن تصريحات علي لاريجاني وشقيقه صادق لاريجاني رئيس القضاء، إضافة إلى النواب الأصوليين ضد الحكومة إنما هي لأغراض انتخابية.

وقد تصاعد اشتباك الأصوليين في الحملات الدعائية للفوز بمقاعد البرلمان في الانتخابات التشريعية التي تنعقد في 2 مارس المقبل، وقد انشطر التيار الأصولي إلى (18) تجمعا بعد أن كان كتلة واحدة في الانتخابات السابقة.