• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأهلي البحريني يشكو الإهمال.. والتنظيمية تستعرض الحلول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

دبي(الاتحاد)

ظهرت بوادر أزمة في خليجي 36 للأندية، عندما شكا فريق الأهلي البحريني بعض التقصير، وهو ما جعل حسين مدي مدير الفريق البحريني ينفجر غضبا، مؤكدا أنها المرة الأولى التي يتعرض فيها فريقه لهذه المواقف الصعبة، مشيرا إلى أن غيره من الفرق المشاركة عانت من الموقف نفسه.

ويقول حسين مدني :«وصلنا إلى مطار دبي ولم يكن هناك أي فرد في استقبالنا نهائيا، وجلسنا 3 ساعات في المطار نجري الاتصالات مع قطر لكي يتم توفير سيارة تنقلنا إلى محل إقامة الفريق، ولست أدري من المسؤول عن ذلك، ولم نكن نعلم مكان الفندق، ومنذ فترة طويلة قامت بعثتنا بحجز تذاكر الطيران الخاصة بها في تاريخ 14 من الشهر الجاري، ولكننا فوجئنا بتغيير موعد البطولة وتحديده يوم 13،ولكننا كنا رتبنا فعلاً كل الأمور الخاصة بالحجز المسبق وهو يوم 14 مايو». وأضاف: «مشاكلنا تنوعت ما بين مواصلات الفريق، وعدم وجود سيارة مع رئيس الوفد كما تعودنا من قبل، ولم نستلم جدول التمارين فور وصولنا، لدرجة أننا ذهبنا إلى مكان للتدريب في أحد أندية دبي ووجدناه مشغولا بمباراة رسمية في بطولة محلية، فلم نشهد مثل هذه المشاكل من قبل في مشاركات خليجية سابقة».

وعن غياب الفرق البحرينية عن التتويج بلقب بطولة الخليج للأندية قال حسين مدني:«سيطرت الفرق القطرية فترات طويلة على اللقب الخليجي للأندية بسبب التجنيس بين صفوف أنديتها، كما نجح فريق الأهلي الإماراتي مؤخرا في الظهور على سطح البطولات الخليجية بالفوز بالنسخة الأخيرة التي جرت في الكويت، وفريقي لم يشارك في بطولات الخليج منذ 2011». وعن الترشحيات يقول:«الأهلي الإماراتي في مجموعتنا من الفرق القوية، كونه حامل اللقب، ويبحث أيضا عن كيفية الحفاظ عليه، وهناك الريان القطري، ونزوى فريق متطور».

وحول كل هذه المشاكل جاء رد اللجنة التنظيمية الخليجية على لسان سعدون الكواري الأمين العام للتنظيمية الخليجية قائلا:«الشركة الراعية للبطولات الخليجية جديدة، وفي السابق كانت الشركة الراعية تقوم بكل ما تريده الأندية من استقبال وتوفير الفنادق ووجود سيارة لرئيس البعثة أو بعض المتطلبات الزائدة والبعيدة نسبيا عن بنود التعاقد بشكل شخصي، ولكن الراعي الجديد لا يعلم كل هذه المتطلبات التي كانت تجرى من قبل بشكل شخصي وودي، وما حدث أمور طبيعية وعادية مع الانطلاقة الأولى، حيث تم الجلوس مع كل الأطراف لإزالة أي معوقات لكي تسير البطولة في طريقها السليم دون معوقات». وأضاف:«نعم كان هناك ارتباك بسيط في سيارات الفرق المشاركة، وتم حل كل هذه الأمور وهناك تعاون تام بين الاتحاد الإماراتي والنادي الأهلي المنظم ومستضيف البطولة، وشركة التسويق الجديدة لا تعلم كل هذه الأمور بالنسبة لنا».

وانتقل الكواري إلى نقطة أخرى للتعليق على مباريات اليوم الأول قائلا:«توقعت أن تكون المباريات التي شاهدتها في اليوم الأول أقوى مما ظهرت عليه، وكاد نزوى في مباراته الأولى ضد الأهلي أن يحقق المفاجأة لكن تغيرت الأمور بعد ذلك، وأتوقع أن يتحسن المستوى».

تابع:«نظام البطولة يعطي كل الفرق فرصة التأهل للدور الثاني من البطولة، وهو نظام ربما يمنح البطولة قوة أكثر، وأتوقع أن يرتقي المستوى من مباراة لأخرى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا