• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الحمرية يختتم ملتقى اللجان الثقافية في الأندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

عماد النمر (الشارقة)

أوصى «ملتقى الحمرية للجان الثقافية للأندية الرياضية» بإطلاق مختبر الإبداع الثقافي لتطوير منظومة العمل الثقافي المجتمعي في الأندية الرياضية، وتفعيل دور المكتبات الثقافية فيها وتخصيص ( 30 - 50 ) دقيقة للرياضين في كافة المراحل السنية للنمو المعرفي والثقافي للرياضيين، والعمل على إعداد وتبني إستراتيجيات العمل الثقافي بالتوائم مع استراتيجية الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية ومجلس الشارقة الرياضي، وتبني خطط تسويقية لتحقيق التنمية الثقافية والمجتمعية الشاملة في الأندية الرياضية ، فضلاً عن توسيع نطاق الملتقى خليجياً من خلال دعم الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ومجلس الشارقة الرياضي.

جاء ذلك في ختام المؤتمر الذي عقد في الشارقة وسط حضور كثيف من قبل الأندية الرياضية في الدولة وبتواجد الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ومجلس الشارقة الرياضي تحت عنوان (استشراف المستقبل في تنمية أدوار اللجان الثقافية في الأندية الرياضية).

وكان على رأس الحضور في الملتقى خوله عبد الرحمن الملأ رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وخميس بن سالم السويدي رئيس مجلس الشارقة الرياضي وثاني عبيد الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية الثقافي الرياضي وحميد بن سمحه الشامسي رئيس المجلس البلدي لمنطقة الحمرية وعبد العزيز النومان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي ومبارك راشد الشامسي نائب رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية وناصر الزعابي مدير إدارة الأنشطة الثقافية والشبابية في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وسعيد العاجل مدير إدارة الخدمة الاجتماعية في مجلس الشارقة الرياضي.

وتميز الملتقى في بدايته بإطلاق نادي الحمرية الثقافي الرياضي مبادرة ثقافية تحمل عنوان «قراءات في مؤلفات الشيخ الدكتور سلطان القاسمي»، والتي تم الإعلان عنها خلال الملتقى وتعتبر المبادرة «قراءات» من البرامج والأنشطة والمبادرات النوعية التي يطلقها النادي والتي تعتمد على مجموعة كبيره من المعلومات والتجارب التي أوردها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في مختلف مؤلفاته القيمة، كما وزعت مؤلفات حاكم الشارقة على الحضور. سلطت الجلسة الأولى الضوء على كيفية استشراف المستقبل في تنمية المعرفة في أروقة الأندية الرياضية وكيفيه إبرازها إعلامياً، فيما تناولت الجلسة الثانية إستراتيجيات العمل الثقافي ودور التسويق في تحقيق التنمية الثقافية الشاملة ، إضافة إلى مناقشة القضايا الفرعية من حيث إستراتيجيات عمل اللجان الثقافية في الأندية الرياضية بين الواقع والطموح واستقطاب الرعايات المادية والمعنوية لتحقيق أفضل النتائج الثقافية ، مشيرة إلى أن مجلس دبي الرياضي يشكل «تجربة تسويقية فريدة». وأشادت خوله عبدالرحمن الملا رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة بفكرة تنظيم الملتقى لما له من عناية بالجانب الثقافي في الأندية الرياضية، ودعت إلى مواصلة الاهتمام بالمعرفة والثقافة والاستفادة مما تزخر به إمارة الشارقة من إمكانات ومؤسسات وفعاليات ثقافية مقدرة دور نادي الحمرية الثقافي الرياضي بالتعاون مع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ومجلس الشارقة الرياضي. فيما عبر خميس بن سالم السويدي رئيس مجلس الشارقة الرياضي عن سعادته بهذا الاهتمام من قبل نادي الحمرية والأندية في إمارة الشارقة وعلى مستوى الدولة، بالجانب الثقافي الذي يعد الجزء الثاني والحلقة الهامة في دور الأندية الرياضية في هذا المجال، مؤكدا على مواصلة دعم المجلس كافة البرامج الثقافية المقامة في الأندية وتنمية أدوارها.

وأكد ثاني عبيد الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية على رؤية النادي من خلال مواصلة التنظيم الثاني لملتقى اللجان الثقافية من خلال ترجمة توجهات حاكم الشارقة في العناية بالأجيال ثقافيا وتنمية شخصياتهم من خلال ترددهم على الأندية وتحقيق المعادلة في الرياضة والثقافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا