• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

توجه بالشكر إلى هزاع بن زايد

الرميثي: ترشيحي لخوض انتخابات «تنفيذي الآسيوي» تكليف وتشريف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

وجه معالي محمد خلفان الرميثي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة الأسبق، المرشح لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، الشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم، على الثقة الكبيرة والغالية من سموه، واختياره لنيل شرف حمل لواء الإمارات في «التنفيذي الآسيوي»، مشيراً إلى أن ثقة سموه لا تقدر بثمن، وتضعه أمام مسؤوليات كبيرة في المحفل القاري.

وقال الرميثي إن اختياره لخوض انتخابات عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ممثلاً للإمارات، يعتبر شرفاً كبيراً وتكليفاً وطنياً في الوقت نفسه يدفعه في حال فوزه بعضوية المكتب التنفيذي خلال الانتخابات التي تجرى بالمنامة في 30 أبريل المقبل، إلى المزيد من العمل والاجتهاد خلال المرحلة المقبلة، لتقديم الأفضل في المحفل القاري، ليكون خير سفير لكرة الإمارات في قارة آسيا.

وأشار إلى أن ابتعاده عن العمل الرياضي، لا يعني أنه بعيد عن الساحة الرياضية بشكل عام، خصوصاً بالاتحاد الآسيوي، وقال«لديّ اتصالات بالاتحاد القاري والتواصل بيننا مستمر، كما أن علاقتي بالشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم متينة وقوية ومستمرة منذ سنوات عدة، ونفخر بنجاحاته في قيادة «دفة» اللعبة بـ«القارة الصفراء»، وسبق لنا أيضاً أن عملنا سوياً في «بلاط» الاتحاد الآسيوي، وبالتالي فإن عودتي إلى العمل القيادي ونيل شرف عضوية المكتب التنفيذي، ستكون بمثابة مواصلة للعلاقات الطيبة التي تربطني بالشيخ سلمان بن إبراهيم، وتسخيرها لخدمة اللعبة».

وأوضح الرميثي أن ردود الفعل الطيبة لقرار ترشحه لعضوية المكتب التنفيذي الآسيوي، التي لمسها بالساحة الرياضية أثلجت صدره، ومن شأنها أن تدفعه لتقديم الأفضل، حيث يحمل اسم الإمارات الغالية في الاتحاد الآسيوي، وهو ما يجعله أكثر حرصاً على ضرورة المشاركة الفاعلة والإيجابية في إدارة اللعبة بـ«القارة الصفراء»، بالمشاركة مع باقي أعضاء المجلس التنفيذي وقيادات الاتحاد الآسيوي.

وأشاد بتطور مستوى الاحتراف الآسيوي، والذي يعكس جهداً كبيراً تم تسخيره خلال السنوات القليلة الماضية، للنهوض بمستوى كرة القدم بالقارة الصفراء، مشيراً إلى أنه بوصفه متابعاً للشأن الآسيوي بتعمق، يدرك أن الكرة الآسيوية تقف أمام تحديات كبيرة، وتتطلب عملاً أكبر من أجل الاستمرار في عملية الارتقاء بالمستوى الفني والإداري والتنظيمي، والسعي لوضع الاحتراف في قارة آسيا في أعلى مكانة ممكنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا