• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أضاع فوزاً في متناول اليد أمام الشباب السعودي

«الزعيم» يدفع ضريبة غياب «اللمسة الأخيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

صلاح سليمان (العين)

فقد العين نقطتين ثمينتين، وأضاع فوزاً في متناول يديه، بعد تعادله السلبي مع ضيفه الشباب السعودي، الذي حقق هدفه من «ضربة البداية»، وعاد إلى العاصمة الرياض بنقطة غالية، اقتنصها من خارج دياره، في مباراة المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، التي احتضنها ستاد هزاع بن زايد مساء أمس الأول، وسط حضور جماهيري تجاوز 15 ألف متفرج، غادروا المدرجات وعلى وجوههم مسحة حزن واضحة.

وكان «الزعيم» الطرف الأقرب لخطف النقاط الثلاث من فم «الليث»، وكان قاب قوسين أو أدنى من الخروج بنتيجة إيجابية، وبحصيلة وافرة من الأهداف، تضعه على قمة المجموعة، إلا أن مهاجميه أهدروا كل الفرص التي لاحت لهم أمام مرمى الحارس وليد عبدالله، وأبرزها التي جاءت بعد 5 دقائق من صافرة البداية، وأهدرها إبراهيما دياكية بغرابة، وهو في مواجهة الحارس الذي لم يصدق وقتها أن الكرة استقرت بين يديه.

ورغم العدد الهائل من الفرص التي حصل عليها «البنفسج»، إلا أنه عجز عن التسجيل، وبدا واضحاً أن الفريق ليس في يومه، بعد أن عانده الحظ بشكل واضح، وحال دونه والشباك في أكثر من فرصة.

وبهذه النقطة «اليتيمة» يحتل العين المركز الثاني يليه الشباب ثالثاً، في المجموعة التي يتصدرها بختاكور الأوزبكي بثلاث نقاط، إثر تغلبه على نفط طهران 2-1.

ومن ناحيته، قال الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين، إنه سعى لحصد الثلاث نقاط، والتغلب على ضيفهم الشباب، وحصد أول ثلاث نقاط في بداية مشوارهم، في بطولة الأندية الآسيوية، وهذا هو الهدف الذي خطط له من البداية، مؤكداً أنهم جمعوا في النسخة الماضية 11 نقطة، في دور المجموعات، وكانت كافية لبلوغ ثمن النهائي، وهم على قمة مجموعتهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا