• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

موظفو الشركة يزاولون عملهم في أي مكان ووقت

الحياة العسكرية وراء ابتكار السويسري كرستيان ميشلير تطبيق حجز الفنادق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

بدأ السويسري كرستيان ميشلير بإدارة أعمال شركته الخاصة من خلال الكمبيوتر المحمول، ودون الحاجة لمكتب وقيود مكانية، فقد أمضى نحو 250 يوماً خلال العام في اكتشاف العالم والتنقل بين فندق وآخر، وهي الفترة التي يطالب بها موظفيها لتقديم أعمالهم من خلال التواصل عن طريق أجهزتهم المحمولة، مع تمتعهم بفترة إجازة عطلة نهاية الأسبوع.

يدير ميشلير شركة HotelQuickly، التي تهدف إلى تزويد المستخدمين لإيجاد فنادق مخفضة عبر منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وقد أسس شركته في عام 2012، ولكنه استقطب مؤخراً مجموعة من المستثمرين الكبار، من بينهم «كوه بون هوي» الرئيس السابق لـ Singtel، ورئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية السنغافورية، وبلغت أرباح هذه الشركة في عام 2013، أي بعد عام من تأسيسها نحو 5.56مليون دولار.

يعمل مع ميشلير نحو 100 موظف، يديرون مهامهم وقتما يريدون وأينما يريدون وبشرط وحيد وهو إنهاء العمل المطلوب منهم والوفاء بالأهداف الخاصة بمشروعه، وتقوم فكرة ميشلير على استقطاب موظفين من مختلف دول العالم، يقومون باختيار طبيعة المكان الذين يفضلون العمل من خلاله، وبعدد الساعات التي يرغبون العمل بها مراعاة للظروف، والتزاماً بتنفيذ العمل المقدم.

وقال ميشلير لموقع news.com.au، إن موظفيه منتشرون حول العالم، وتملك شركته تسعة مكاتب حول العالم، ويمكن لموظفيه مزاولة عملهم من على الشاطئ أو الفندق أو حتى السرير، مكتفياً بمطالبتهم بتقديم إنتاجية وفق المطلوب منهم، وإنجازها بدقة.

ويحتاج الموظف المجتهد لثلاثة أيام عمل خلال الأسبوع لأداء مهامه المطلوبة، بعدها يستطيع التمتع ببقية أيام الأسبوع من دون عمل، وتختلف التقديرات بالنسبة للموظف الأقل كفاءة في إنجاز مهامه، إلا أن على جميع العاملين بالشركة إنجاز مهام عملهم في خلال 250 يوماً،

يؤمن ميشلير بمبدأ المرونة في العمل والتي تعطي العاملين معه راحة أوسع لمزاولة المهام في أي وقت من اليوم، وبضوابط تخدم مصلحة العمل، مراعياً فارق التوقيت بين الدول، خاصة أن أغلب موظفيه في دول بعيدة جداً عن موطنه.

ترعرع ميشلير في منطقة هنول في سويسرا، وكان يقضى جل وقته خارج المنزل، لم يكن مهتما بدارسته، ولكنه اكتسب شغفه للسفر والترحال بعد التحاقه في عمر أبكر للخدمة العسكرية في الجيش السويسري، مما أوجد لديه أفكاراً لوضع تطبيق ريادي يقوم على حجز في اللحظات الأخيرة للراغبين في السفر لآسيا والمحيط الهادي.

بعد مرحلة الخدمة العسكرية قرر ميشلير القفز بمستواه التعليمي والدارسة في مراحل متقدمة ولأجل هذا الهدف تقدم لدراسة بكالوريوس ريادة الأعمال لجامعة سانت جاين، وهي واحده من الجامعات العريقة في تخصص إدارة الأعمال، وخلال دراسته تمكن السيد ميشلير من تأسيس شركته الثانية والتي أطلق عليها اسم kkartwen التي اندمجت مع uniserminar لتصبح واحدة من كبريات الشركات النشر في قطاع التعليم في سويسرا، لقد استمر ميشلير في إكمال دراسته التعليمية، وحصل على درجة الماجستير في قطاع الأعمال المصرفية والمالية والإدارة الدولية.

مترجم عن موقع «نيوز دوت كوم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا