• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..العِلمُ جميلٌ في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

الاتحاد

العِلمُ جميلٌ في أبوظبي

يقول محمد عارف: العِلمُ جميلٌ في مؤتمر «تقنيات النانو لتطوير أدوات متقدمة لحصاد الطاقة وخزنها». عُقد المؤتمر الأسبوع الماضي في «معهد مصدر» بأبوظبي، وشاركت في تنظيمه جامعة إيلينوي الأميركية. و«نظريات الفيزياء الوحيدة التي نرغب بقبولها هي النظريات الجميلة»، قال ذلك إينشتاين. وجمال نظريات «النانو» ورسومها ومعادلاتها الرياضية، جعل شاشة العرض الكبيرة في المؤتمر لوحات فنية جدارية، لكل معادلة جمالها، ولكل عالِم أسلوبه الفني المتميز.

وليس هناك أكثر جمالاً من علم يغير طريقة تفكير البشر منذ اكتشفوا أن بقاءهم يتوقف على بذر الحبوب وحصاد غلتها، والآن يحصد علماء «النانو» أثمن غلة، وهي الطاقة، دون أن يَبذروا غير علومهم، ومواهبهم. فتقنيتهم الذكية الجميلة تحصد ما يكتنفنا من رَمَم طاقة الأضواء، والذبذبات غير المرئية، والحزم الحرارية، وإشارات الراديو، وكل ما يصدر من شحنات كهربائية عبر محولات الطاقة. ويضاهي حصادُ الطاقة بنفعه وخياله كل ما نعرفه من أنواع الطاقة، فهي تُستخدم لتشغيل مجسات مستخدمة لأغراض طبية، ومختلف أنواع «الريموت كونترول» اللاسلكية. ومفاجأة «النانو» القادمة طاقة أجسادنا الحرارية والحركية لتشغيل أجهزة الموبايل.

أسبوع «ترتيب البيت الخليجي»

يقول د. أحمد عبدالملك: التضامن العربي يؤَمِن للشعوب العربية ما تحتاجه من أمن ورخاء وحياة كريمة، وينبغي لخطط الإدارات العربية أن تسير نحو هذا الهدف. شهد منتصف هذا الشهر تحركات كثيفة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي أو من يُمثلهم، وذل في إطار السعي إلى «ترتيب البيت الخليجي». وقد شُدَّت الرحالُ نحو الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية، حيث القيادة الجديدة، ولربما الرؤية الجديدة التي ما زال الوقت مبكراً لسبر أغوارها وتحديد ملامحها، وأثرُ ذلك على البيت الخليجي والنطاق العربي والدولي. وكانت الزيارة الأولى لسمو الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت، ثم أعقبتها زيارة لسمو ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تلتها زيارة لسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر. وقبل ذلك قام الأمير محمد بن نايف ولي ولي عهد المملكة العربية السعودية بزيارة إلى العاصمة القطرية الدوحة.

والأرجح أن هذه الزيارات استهدفت التشاور بين القادة فيما يتعلق بتطورات اليمن، خصوصاً بعد سيطرة الحوثيين على مرافق الدولة هناك، وشل حركة الرئاسة، ثم أخيراً خروج الرئيس «هادي عبد ربه» إلى عدن في جنوب اليمن.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا