• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

أوباما اعتبرها «مخرجاً مشرفاً» للأطراف المتصارعة

خادم الحرمين: الانتخابات اليمنية ناجحة بكل المقاييس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

صنعاء (الاتحاد) - قال خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية، إن الانتخابات الرئاسية المبكرة، التي جرت في اليمن، الأسبوع الماضي، “كانت ناجحة بكل المقاييس”. وأشار العاهل السعودي، في اتصال هاتفي مع الرئيس اليمني الجديد، عبدربه منصور هادي، ليل السبت الأحد، إن الانتخابات اليمنية الأخيرة “سيكون من شأنها تأسيس خطوات تاريخية جديدة للشعب اليمني الشقيق تحفظ له أمنه واستقراره ووحدته، وتعبر به إلى آفاق التطور والنماء والمستقبل الأفضل وذلك في إطار ما اتفق عليه المجتمع الدولي من خلال المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2014”، حسب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

وهنأ خادم الحرمين الشريفين، الرئيس اليمني المنتخب، بفوزه في الانتخابات، التي نص عليها اتفاق “المبادرة الخليجية” لإنهاء الأزمة اليمنية المتفاقمة منذ أكثر من عام، على وقع مطالب شعبية بإنهاء حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذي دام قرابة 34 عاما.بدوره، أكد هادي أن اليمن “سيتذكر دوما كل من أسهم في إخراجه إلى بر الأمان من الظروف والأزمة التي نشبت العام الماضي” ووضعته على شفا حرب أهلية.وفي سياق متصل، هنأ الرئيس الأميركي، باراك أوباما هادي، في اتصال هاتفي، الليلة قبل الماضية، بفوزه في الانتخابات الرئاسية المبكرة، التي خاضها الأخير منفردا بموجب اتفاق “المبادرة الخليجية”.

واعتبر أوباما أن الالتزام بتنفيذ بنود المبادرة الخليجية، وصولا إلى إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة، قد مثًل “مخرجا مشرفا” للأطراف اليمنية المتصارعة، وجنّب اليمن الانزلاق إلى حرب أهلية. وقال إن “إجراء الحوار الوطني الشامل والشفاف بالإضافة إلى إعادة بناء المؤسسات، وتحديث الأنظمة وإعادة هيكلة الجيش على أسس وطنية ستمثل منطلقاً ليمن المستقبل الجديد”، مؤكداً أن بلاده “ستقف إلى جانب اليمن من أجل النهوض والتطور وتحقيق الأمن والاستقرار بالتعاون مع المجتمع الدولي”.