• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

عباس يطالب العرب والمسلمين بزيارة المدينة المقدسة

قطر تدعو إلى تحقيق دولي بتهويد القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

وكالات

دعت قطر أمس الى إنشاء لجنة دولية على مستوى الأمم المتحدة للتحقيق في الإجراءات التي تتخذها اسرائيل منذ 1967 لتهويد القدس الشرقية وإجبارها على التراجع عن هذه الإجراءات. وقال امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لدى افتتاحه في الدوحة المؤتمر الدولي للدفاع عن القدس “اقترح التوجه الى الأمم المتحدة ومجلس الأمن لانشاء لجنة تحقيق دولية للتحقيق بالإجراءات التي قامت بها إسرائيل منذ احتلال القدس في العام 1967 لطمس هوية القدس العربية الإسلامية”.

واضاف ان ذلك ايضا يأتي “لاجبار إسرائيل على التراجع عن الإجراءات التي اتخذتها لتهويد القدس”. كما دعا أمير قطر في كلمته الى “إعداد استراتيجية للمشاريع التي تحتاجها المدينة” مؤكداً استعداد بلاده “للمساهمة في وضع الاستراتيجية موضع التطبيق”.

وحذر أمير قطر في كلمته “الدول في الغرب والشرق من أن الرأي العام العربي قد نهض وانه لا يقبل بالعجز جوابا على قضايا الامة التي تؤرقه” متسائلاً “هل يعقل ان الشعوب التي لم تعد تصبر على الظلم في داخلها سوف تقبل بظلم الاحتلال؟”.

من ناحيته، أيد الرئيس الفلسطيني محمود عباس فكرة أمير قطر وقال “أؤيد اقتراح سمو الأمير بالتوجه إلى مجلس الأمن لطرق أبوابه لينصاع العالم لما نطالب به”. كما أعلن عباس عن خطة لدعم صمود القدس بالمشاركة مع منظمة المؤتمر الاسلامي مؤكداً أن “إجراءات ضم القدس باطلة والقدس الشرقية هي العاصمة الأبدية لفلسطين”.

وقال إن “سلطات الاحتلال الإسرائيلي تسرع وبشكل غير مسبوق وباستخدام أبشع وأخطر الوسائل لمحو وإزالة الطابع العربي الإسلامي والمسيحي للقدس الشرقية سعيا لتهويدها وتكريسها عاصمة لدولة الاحتلال”.

وأضاف أن الاحتلال الإسرائيلي يطبق في مدينة القدس “استكمال خطة التطهير العرقي” والتي بدأها عام 1967 بهدف دفع المواطنين الفلسطينيين إلى مغادرة مدينتهم من خلال “ترسانة من الضرائب المتعددة والباهظة المرتبطة بإجراءات عقابية لإجبار التجار وأصحاب الأعمال ومجمل المواطنين على إقفال مصالحهم ومغادرة المدينة”. ... المزيد