• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

1,55 مليار درهم إنفاق المستهلكين على العطور

«مواصفات»: إصدار 2224 شهادة مطابقة لمنتجات التجميل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أصدرت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» 2224 شهادة مطابقة لمنتجات وأدوات الزينة ومستحضرات التجميل والعناية الشخصية، بحسب عبدالله المعيني مدير عام «الهيئة». وأشار في بيان صحفي أمس إلى أن «النظام الإماراتي للرقابة على العطور» و«النظام الإماراتي للرقابة على مستحضرات التجميل والعناية الشخصية»، دخل حيز التنفيذ في إطار الحرص على تنظيم عمليات الرقابة على المنتجات ذات العلاقة المباشرة بصحة وسلامة المستهلك والبيئة، حيث يحظر تداول أي منتجات بقطاع العطور و مستحضرات التجميل بأسواق الدولة إلا إذا كانت متوافقة مع النظام.

وتشارك هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» كراع رئيس في الدورة الحادية والعشرين لمعرض «عالم الجمال في الشرق الأوسط 2016»، الذي تنطلق فعالياته اليوم في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض ويستمر ثلاثة أيام، بمشاركة أكثر من 1500عارض محلي وإقليمي ودولي من 60 دولة وتنظمه «ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط».

وأكد المعيني أهمية رعاية ومشاركة «الهيئة» في معرض «عالم الجمال في الشرق الأوسط 2016»؛ بهدف تعريف المشاركين وزوار المعرض بخطط «الهيئة» والمواصفات التي تطبقها في هذا القطاع الحيوي المهم وأنشطتها الحالية والمستقبلية بشكل عام، مشيراً إلى أن المعرض يوفر منصة لالتقاء المنتجين والمصنعين والتجار والمهتمين بقطاع التجميل والعناية الشخصية في المنطقة الذي يتم خلاله إطلاق أحدث المنتجات والتواصل مع الآلاف من المنتجين والتجار والموزعين من أنحاء المنطقة كافة، كما يوفر مؤشرات لاتجاهات الصناعة.

وأوضح أن الفريق المشرف على جناح هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالمعرض سيقدم للزوار من الأفراد وممثلي الشركات معلومات ومطبوعات متخصصة حول الخدمات التي تقدمها «الهيئة» وأهدافها ودورها في حماية المستهلك ودعم الاقتصاد الوطني وتعزيز الرقابة على الأسواق، ورفع جودة المنتجات المتداولة بأسواق الدولة، وغيرها من الأنشطة العديدة التي تقوم بها «الهيئة».

وقال إن قطاع منتجات العطور والرعاية الشخصية يحظى بأهمية متصاعدة إقليمياً وتعد دولة الإمارات من أهم أسواق المنطقة بهذا القطاع من حيث الإنتاج والتصدير والاستيراد وإعادة التصدير، حيث تشير الدراسات إلى أن قيمة التجزئة لسوق التجميل والرعاية الشخصية في دولة الإمارات تجاوز 6 مليارات درهم، خلال عام 2015، حيث أنفق المتسوقون في الإمارات نحو 1.55 مليار درهم على العطور، ونحو 946.34 مليون درهم على منتجات العناية بالشعر، ونحو 616.22 مليون درهم على مستحضرات التجميل الملونة، ونحو 605.22 مليون درهم على منتجات العناية الشخصية، فيما تستحوذ الإمارات والسعودية معاً على ربع سوق التجميل والرعاية الشخصية كاملاً في الشرق الأوسط وأفريقيا، الذي بلغ حجم التجزئة فيه نحو 99.4 مليار درهم في عام 2015 بنمو 5.4 % مقارنة بعام 2014 في الوقت الذي يتفوق فيه سوق الشرق الأوسط وأفريقيا على أميركا اللاتينية كأسرع أسواق التجميل والرعاية الشخصية نمواً في العالم، حيث يتوقع أن يسجل معدل نمو سنوي بنسبة 4.8 % خلال الفترة بين 2014 و2019، وهو ضعف المتوسط العالمي بنسبة 2.6%.

وأشار مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس إلى أن هناك إقبالاً كبيراً من الشركات المحلية والعالمية على «العلامة الوطنية للحلال» في قطاع مستحضرات التجميل التي دشنتها «مواصفات» قبل نحو عام ضمن المنظومة المتكاملة لمعايير ومواصفات مستحضرات التجميل والعناية الشخصية والعطور الحلال كأول منظومة من نوعها على مستوى العالم تحت مظلة النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال.

وأوضح عبدالله المعيني مواصفة «مستحضرات التجميل الحلال»، التي أطلقت رسمياً العام الماضي، حققت نجاحاً كبيراً، مشيراً إلى أن أهمية هذه المواصفة تكمن في أنها أول مواصفة قياسية عالمية من نوعها لمستحضرات التجميل الحلال، وأعدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس مواصفة «مستحضرات التجميل الحلال» من خلال فريق عملها من الخبراء والمختصين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا