تحت شعار «معاً نصنع الفرق»

«زايد العليا» تنظم سباق الطريق السابع لفئة التوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 فبراير 2013

هالة الخياط (أبوظبي)- شارك 180 طالباً وطالبة من فئة التوحد أمس في سباق الطريق السابع لفئة التوحد الذي انقسم إلى خمس فئات عمرية، تحت شعار “معا نصنع الفرق”.

وإلى جانب الطلبة من فئة التوحد شارك 50 طالباً من 11 مدرسة من مدارس الدمج وأربعة دور رياض في السباق الذي نظمته مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ممثلة في مركز أبوظبي للتوحد التابع لها أمس في حديقة قصر الإمارات.

ويهدف السباق إلى رفع الكفاءة البدنية للطلاب، وتنمية صفات التحمل والمثابرة والجلد لديهم، وتحسين الحالة النفسية والانفعالية للطلاب، إضافة إلى دمج طلاب التوحد مع أقرانهم الأسوياء من المدارس الحكومية والخاصة، والتعريف بفئة التوحد وتجميع مراكز الدولة في سباق واحد سنوياً.

وشارك في السباق عدد من مراكز الرعاية والتأهيل التابعة للمؤسسة والمنتشرة على مستوى أبوظبي، وعدد من المراكز الخاصة منها مركز الإمارات للتوحد، ومركز الخليج الخاص للتوحد، ومركز تنمية القدرات، ومركز النور لذوي الاحتياجات الخاصة، مركز القدرة لذوي الاحتياجات الخاصة، مركز حمد للتوحد، مركز مدينة زايد للرعاية والتأهيل، مركز نيوانجلاند، قسم التدخل المبكر لمركز أبوظبي للرعاية والتأهيل، وحدة التوحد بمركز العين.

وقال محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمؤسسة زايد العليا أن تنظيم السباق للعام السابع على التوالي بهدف تعزيز التعاون والمحبة في روح الفريق الواحد بين الطلاب لمختلف مراكز ذوى الاحتياجات الخاصة وخلق بيئة تنافسية شريفة بين المشاركين لكسر الخوف من ممارسة الرياضة، وكذلك اكتشاف المهارة عندهم ومن أجل معرفتها واستخدامها والاستفادة منها وكذلك تنشيط الطاقة للمشاركين من أجل تعزيز روح التجديد والتطوير. وأشار إلى أن الهدف من تنظيم السباق هو دمج أبنائنا من فئات ذوي الإعاقة ولاسيما فئة التوحديين مع أفراد المجتمع في وحدة واحدة وتوفير بيئة مناسبة لهذه الفئة من أفراد المجتمع بشكل عام والعمل على دمجهم مع أقرانهم الأسوياء بشكل خاص.

من جانبها، أوضحت عائشة المنصوري أن تنظيم مركز أبوظبي للتوحد لمنافسات السباق للعام السابع على التوالي يأتي في أطار أجندة النشاط السنوي وضمن مبادرات المركز التي جرى اعتمادها من الإدارة العليا للمؤسسة، وضمن فعاليات وجهود المؤسسة لدمج ذوي الإعاقة والذي تسعى المؤسسة لتحقيقه.

وأكد أولياء أمور ذوو أطفال مشاركين في السباق أن تنظيمه للعام السابع على التوالي يعد شهادة نجاح لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ولمركز أبوظبي للتوحد التابع لها يساهم في رفع الكفاءة البدنية للطلاب، وتحسين الحالة النفسية والانفعالية للطالب، إضافة إلى دمج طلاب التوحد مع أقرانهم الأسوياء من المدارس الحكومية والخاصة في سباق واحد، والتعريف بفئة التوحد وتجميع مراكز الدولة في سباق واحد سنوياً.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تؤيد تحديد سن قانوني لتناول مشروبات الطاقة؟

نعم
لا
لا أعلم