• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سلطان المنصوري في حوار شامل مع «الاتحاد»:

ثقة عالمية في السياسات الاقتصادية لحكومة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

حاوره: حسين الحمادي، بسام عبد السميع، مصطفى عبد العظيم

أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، وجود ثقة عالمية في السياسات الاقتصادية لحكومة الإمارات، مشيراً إلى أن استراتيجية التنويع الاقتصادي بدأتها الإمارات منذ تأسيس الدولة، وعلى مراحل لتتراجع مساهمة النفط من 90% خلال فترة السبعينيات إلى 30% حالياً تنخفض إلى 20% بحلول 2021 وصفر% بحلول 2045.

وأفاد معاليه في حوار شامل مع «الاتحاد»، بأن الاقتصادات العالمية أصبحت متشابكة والكل يتأثر إيجاباً وسلباً في حال النمو والانكماش، مشيراً إلى أن استراتيجية الدولة خلال السنوات الخمس المقبلة تستهدف زيادة حصة القطاعات غير النفطية في الناتج الوطني بنسبة 10% لترتفع إلى 80% بحلول 2021، مقابل 70% حالياً.

وأكد معاليه، أن جاذبية الاستثمار الأجنبي لاتقتصر على الإعفاءات الضريبية، وأن ضريبة القيمة المضافة والبالغة 5% والمتوقع تطبيقها بدول التعاون هي الأقل مقارنة بالضرائب في دول العالم، فضلاً عن تميز الإمارات ببيئة جاذبة للاستثمارات تتضمن الأمن والاستقرار والحوافز والتسهيلات والتشريعات المرنة والبنية التحتية المتطورة وقطاع طيران يفوق نظراءه في العالم بأكثر من 20 عاماً، وهو ما يندر توافرها في أي دولة أخرى.

وذكر المنصوري أن خمسة قطاعات غير نفطية ستشكل المحور الرئيس لقيادة النمو الاقتصادي خلال الفترة المقبلة، وفي مقدمتها، السياحة والصناعة، مشيداً بتوجه دول التعاون في دعم المنتج الوطني الخليجي بإعطائه الأولوية في الشراء حتى زيادة في السعر بنسبة 10%. وبين أن قانون المشاريع الصغيرة والمتوسطة شكل نقطة تحول في دعم المنتج الوطني وإدماج المواطنين في القطاع الخاص، مشيداً بدور التعاونيات الاستهلاكية في الحفاظ على استقرار الأسعار خلال السنوات الخمس الماضية. وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري في حوار أجرته معه «الاتحاد» في مكتبه بمقر الوزارة في دبي، «إن الإمارات اعتمدت منذ التأسيس استراتيجية «النفط داعم لبناء نمو اقتصادي مستدام»، مدللاً على نجاح تلك الاستراتيجية بضعف تداعيات تأثير تراجع النفط على الاقتصاد الوطني خلال الأزمة المالية العالمية في العام 2008، والفترة الحالية التي تشهد تراجعاً في أسعار النفط وتأثر كافة الاقتصادات العالمية مع تباين تلك التأثيرات.

وأوضح المنصوري، أن العولمة أدت إلى عولمة التأثيرات الاقتصادية، مشيراً إلى أن حدوث اضطرابات أو تباطؤ في النمو في الصين أو أميركا، أو غيرها من الدول ينعكس سلباً على مختلف اقتصادات الدول، وكذلك إيجاباً في حال حدوث نمو اقتصادي يؤدى إلى تأثيرات إيجابية لمختلف الاقتصادات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا