• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المنتخب يعاني والأندية ترفض المشاركة

«يد السيدات»..الحلم الضائع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

رضا سليم (دبي)

أزمة حقيقية يعيشها دوري السيدات لكرة اليد في غياب الأندية، بعد أن تحولت النسخة الثانية من الدوري التي أسدل عليها الستار مؤخراً بفوز فريق الجزيرة إلى ما يشبه البطولات الودية التي تقام بين 3 فرق، حيث شارك في الدوري على مدار الموسم فرق الشباب والجزيرة وبلدية دبي، رغم أن لجنة المسابقات بالاتحاد تقيمه بنظام الذهاب والعودة من أجل زيادة عدد المباريات، في الوقت الذي ترفض بقية أندية الدولة دخول اللعبة والمشاركة لأسباب كثيرة، رغم المخاطبات المستمرة من جانب اتحاد اليد للأندية من أجل تكوين فرق للسيدات.

بعض الأندية ترفض المبدأ بسبب الأعباء المالية، والبعض الآخر يبحث عن المبررات التي تعرقل تأسيس فرق للسيدات، وهو ما دفعنا لطرح القضية على اتحاد اللعبة والأندية لمعرفة الأسباب، خاصة أن المنتخب الذي تولد من مخاض الدوري، يستعد للمشاركة في بطولة الخليج الثانية لرياضة المرأة التي ستقام في مسقط خلال الفترة من 8 إلى 18 مارس.

وكشف محمد حسن السويدي، أمين عام اتحاد اليد المشاكل، وقال: «هناك عقبات كثيرة أمام انتشار كرة اليد للسيدات في الأندية، في مقدمتها تقاليدنا وعاداتنا الاجتماعية وصعوبة ظهور البنات في الملاعب، ونحن نواجه مشاكل كبيرة من جانب أولياء الأمور، في الوقت الذي تتأثر اللعبة في غياب الإعلام عنها، وعدم الاهتمام بها، بجانب التكلفة المالية ورفض الأندية تحمل أعباء مالية أخرى»، وواصل: «من المعوقات أيضاً عدم وجود مدربات في الأندية التي تمارس اللعبة، بالإضافة إلى أن البنت الإماراتية تختلف عن الجزائرية أو التونسية وغيرها من البنات في معظم البلدان العربية والتي تمارس اللعبة».

وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب الرياضة: «الاتجاه الآن في أبوظبي وطبقاً لتوجه مجلس أبوظبي الرياضي إلى المدارس من أجل نشر اللعبة وجذب البنات لها، فوجود 3 أندية في الدوري لا يمكن أن يحقق النجاح ولكننا نتعامل معها على أنها بداية وليست تجربة للحكم عليها بالنجاح والفشل، وطالما بدأنا فقد نجد فرقاً أخرى تنضم إلى الدوري في المواسم المقبلة».

ونوه إلى أن وجود 3 أندية في الدوري يؤثر بالسلب على اختيار اللاعبات المشاركات في المنتخب، خاصة أن منتخبنا مقبل على المشاركة في الدورة الخليجية الثانية لرياضة المرأة، ورغم عدم التفاؤل بتحقيق نتائج إيجابية إلا أن المشاركة مهمة من أجل اكتساب اللاعبات الحاليات الخبرة من المشاركات، وطالما ارتضينا بخوض التجربة فعلينا أن نسير للنهاية على أمل تحقيق الحلم وتصبح يد السيدات مثل الطائرة تتزعم الخليج». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا