• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

6 «ملونات» جديدة لـ«فرسان الإرادة»

15 ميدالية رصيد الإمارات من «دولية فزاع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

عزز «فرسان الإرادة» الإماراتية، رصيدهم بست ميداليات ملونة إضافية، عبارة عن ذهبية وفضيتين وثلاث برونزيات، رفعت الرصيد العام إلى 15 ميدالية ملونة في ختام منافسات اليوم الثالث الذي أقيم مساء أمس الأول بنادي ضباط شرطة دبي، في إطار بطولة فزاع الدولية السابعة لألعاب القوى لذوي الإعاقة- الجائزة الكبرى دبي 2015، التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وبتنظيم نادي دبي للمعاقين ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بمشاركة واسعة بلغت 490 رياضياً ورياضية من 47 دولة.

وتوجت مريم المطروشي لاعبة نادي خورفكان، بالميدالية الذهبية في مسابقة رمي القرص لفئة «أف 44-46»، مسجلة مسافة بلغت 26,49 متر، وتفوقت على الماليزية دورياه بولوس التي حققت 22,70 متر، واليابانية فومكو تاكادو التي سجلت 21,55 متر. ونجح عمير يونس لاعب نادي دبي للمعاقين، بالحصول على الميدالية الفضية في مسابقة رمي الرمح لفئة أف 55-56، بمسافة بلغت 20,48 متر، فيما أحرز راشد أحمد لاعب نادي خورفكان الميدالية البرونزية في المسابقة نفسها، بمسافة 20,69 متر، وحقق المصري ياسر عبد العزيز الذهبية بمسافة 28,57 متر.

وواصل نصيب عبيد، لاعب نادي دبي للمعاقين، نتائجه المميزة وحقق الميدالية الفضية في سباق 100 متر فئة تي 51-52، بزمن 20.55 ثانية، خلف السويسري بيت بوستش الذي سجل 17.99 ثانية، فيما تقدم على البلجيكي بيتر جينون الذي حقق 22.56 ثانية.

كما أكد محمد الحمادي لاعب نادي الثقة للمعاقين، تفوقه وحقق الميدالية البرونزية في سباق 100 متر فئة تي 33-34، بزمن 16.36 ثانية، خلف التونسي وليد قتيلة الذي حقق 15.47 ثانية، والسويسري بويان ماتيتش بزمن 16.22 ثانية.

وخطفت ثريا الزعابي لاعبة نادي الثقة للمعاقين، الميدالية البرونزية في مسابقة رمي القرص لفئة أف 34، بمسافة 13,63 متر، فيما جاءت في المركز الأول الألمانية فرانسيس هيرمان بمسافة 16,75 متر، وحلت مواطنتها كاثرين شليشير ثانية بمسافة 14,26 متر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا