• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

رسائل على قميصه تثير اهتمام العالم

صدر «سوبر ماريو» يمزج الحب بالغضب !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - «لماذا أنا دائماً».. و«أحبك يا رافايلا» وغيرها من الرسائل اتسع لها صدر ماريو بالوتيللي نجم مان سيتي، الملقب بـ«سوبر ماريو»، وأصبح النجم الإيطالي المثير للجدل يملك قدرة فائقة على المزج بين مشاعر الحب، وأحاسيس الغضب، ولا يكلفه الأمر أكثر من بضع كلمات يخطها على صدر قميصه، عوضاً عن إجراء مقابلات تلفزيونية، أو حوارات صحفية.

فقد بعث بالرسالة الأولى “لماذا أنا دائماً” للصحافة والإعلام وللمتربصين بنجاحاته مع سيتي، رداً على هجوم الصحف عليه قبل مباراة اليونايتد مع سيتي، التي أقيمت في أكتوبر الماضي، وانتهت بفوز تاريخي لرفاق بالوتيللي بسداسية مقابل هدف بالأولد ترافورد معقل “الشياطين الحمر”، خاصة ان التقارير قبل المباراة كانت تؤكد انه أشعل صواريخ وألعاباً نارية وشماريخ في مقر إقامته، إلا انه رد في المباراة باشعال أولد ترافورد سواء بالأهداف التي سجلها أو تلك التي صنعها، ليقود سيتي لتحقيق انتصار تاريخي على اليونايتد.

وفي مباراة فريقه أمام بلاكبيرن، سجل الهدف الأول بطريقة تمزج بين المهارة والجنون “كعادته”، وكشف عن قميصه الذي ظهرت عليه عبارة تقول :”رافايلا .. تي آمو” أي أحبك، وهي رسالة موجهة لخطيبته الموديل رافايلا فيكو التي تعيش في نابولي بإيطاليا، وإمعاناً في التعبير عن قوة ارتباطه بها لا يتردد “سوبر ماريو” في كتابة اسمها على الحذاء الذي يخوض به المباريات.

يذكر ان هدف بالوتيللي في مرمى بلاكبيرن هو العاشر له خلال الموسم الحالي في بطولة الدوري، خلال 15 مباراة فقط، إلا ان رصيده الإجمالي للموسم الحالي هو 13 هدفاً سجلها في 19 مباراة، كما نجح منذ قدومه إلى سيتي الموسم الماضي، وحتى الآن في تسجيل 23 هدفاً في 49 مباراة، وسبق أن أشاد به مانشيني قائلاً ان جنونه هو سر عبقريته، وهو ما يتجلى في الطريقة المبهرة التي يسجل بها بعض أهدافه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا