• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نهيان بن مبارك خلال قمة «آي دي سي» للرؤساء التنفيذيين:

الإمارات رسمت طريقاً واضحاً للحفاظ على ريادتها في قطاع التكنولوجيا بالشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

يوسف العربي (دبي)-

يوسف العربي (دبي) أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، في الكلمة الافتتاحية لفعاليات قمة «آي دي سي» للرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات بالشرق الأوسط 2015، في دبي، أمس، أن الإمارات رسمت طريقاً واضحاً للحفاظ على ريادتها في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وأشار إلى أن الدولة، وعبر مسيرتها على مدى 43 عاماً، تعمل بحماس لتطوير إمكاناتها في مجال تكنولوجيا المعلومات، تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وعبر معالي الشيخ نهيان عن اعتقاده بأن البيانات الكبيرة باتت تمثل تحدياً كبيراً بالنسبة للإمارات والعالم، لكن بفضل خبراتكم يمكننا التعامل مع هذا التحدي في ظل هذا التدفق الكبير للمعلومات. إلى ذلك، توقعت دراسة لمؤسسة «IDC» ارتفاع متوسط إنفاق الفرد على تقنية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الإمارات بنسبة 7,4% إلى نحو 7597 درهماً خلال العام 2015، مقابل نحو 7075 درهماً خلال عام 2014. وقالت الدراسة التي تم استعراضها خلال «قمة IDCالشرق الأوسط 2015 للمديرين التنفيذيين لتقنية المعلومات، إن الإمارات ستحتفظ بصدارتها فيما يتعلق بمعدل لإنفاق الفرد على في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الحالي. وقدرت مؤسسة أي دي سي حجم الإنفاق على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الدولة خلال العام الجاري بنحو 60,78 مليار درهم، مقابل 56,7 مليار درهم خلال العام الماضي. وتوقعت دراسات مؤسسة «أي دي سي» حول الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط نمو حجم الإنفاق على تقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 9% خلال عام 2015، ليصل إلى 253 مليار درهم (69 مليار دولار). وقال عبدالعزيز الهليل، المدير الإقليمي لشركة IDCلأبحاث الأسواق في المملكة العربية السعودية والكويت والبحرين إن الإمارات، والسعودية، وقطر، سيقودون نمو الإنفاق على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط خلال المرحلة المقبلة نتيجة المشاريع الطموحة التي تتبناها هذه الدول في شتى القطاعات الاقتصادية. وأوضح الهليل أن الإنفاق على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دول الخليج بلغ نحو 57,83 مليار دولار خلال عام 2014 مقارنة بنحو 55,57 مليار دولار خلال عام 2013 بنمو 4%. ولفت إلى أن الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في دول الخليج خلال العام 2014 بلغ 23 مليار دولار بنمو 4,2%، فيما استحوذ قطاع الاتصالات على النسبة المتبقية 34,751 مليار دولار بنمو 4%. ومن جانبه، قال جيوتي لالشانداني، نائب رئيس المجموعة، والرئيس التنفيذي الإقليمي لمؤسسة IDCفي مناطق الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا: «ربما يراود البعض شكٌ تجاه المنصة الثالثة للحوسبة وأنها قد لا تتمتع بقدرات كاملة». وقال إن المنصة الثالثة ستحصل على ثلث الإنفاق الإجمالي على تقنية المعلومات في العام 2015، وستحقق نمواً في السوق بنسبة 100%. وقال إن القمة تشهد مشاركة 45 شركة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتجذب المديرين التنفيذيين وخبراء الصناعة.وقال فادي كنفاني، المدير الإقليمي لشركة نت آب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان إن استمرار انخفاض أسعار النفط له أثر كبير على القرارات الاستثمارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا