• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رجال الأعمال متفائلون بعام 2015

«اقتصادية دبي»: 61% من الشركات تتوقع نمو إيراداتها في الربع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

محمود الحضري

دبي (الاتحاد) تتوقع 61% من الشركات العاملة في دبي نمو إيرادات مبيعاتها خلال الربع الأول من العام 2015، بحسب استبيان مؤشر ثقة الأعمال في دبي الصادر عن دائرة التنمية الاقتصادي بدبي، الذي بين أن دخول عدد من المشاريع الجديدة إلى خط الإنتاج يدعم هذا الاتجاه. وأكدت الشركات العاملة في القطاعات الصناعية والخدمية والعقارية بدبي استمرارها في دفع عجلة النمو الاقتصادي بالإمارة على الرغم من الظروف العالمية المحيطة، وفقا لنتائج المؤشر. وأظهر المؤشر تفاؤل رجال الأعمال بعام 2015 مع توقعاتهم ببيئة أعمال مستقرة وتحقيق مبيعات وإيرادات مرضية، فيما سجل 138,2 نقطة في الربع الأخير من 2014 مقارنة بـ 140,6 نقطة للربع الثالث من نفس العام. وأظهر استبانة اقتصادية دبي للربع الأخير من العام 2014، الذي شمل أكثر من 500 شركة عاملة في الإمارة، أن أغلبية رجال الأعمال في دبي يتوقعون زيادة في حركة المبيعات أو استقرارها، في حين كشف المؤشر أن ارتفاع الطلب نتيجة لمتانة الاقتصاد إلى جانب الانتعاش في النشاط السياحي سيسهمان في زيادة المبيعات خلال الربع الأول من 2015 وذلك بحسب توقعات 65% من قطاعات الأعمال، وهذه النسبة متساوية على غرار توقعات الربع الأخير من العام 2014، وتتماشى مع نفس توقعات الربع الأول من عام 2104. وأشارت 79% من الشركات التي شملها المؤشر إلى استقرار أسعار المبيعات وعدم تغيرها في المرحلة المقبلة، في حين يرى 17% من أصحاب الشركات نموا في أسعار البيع توازياً مع التضخم العام، ويتوقع 4% منهم انخفاضاً في أسعار المبيعات نظراً للتنافسية القوية في السوق المحلي، وانخفاض الطلب على بعض المنتجات. ويؤكد المؤشر، على نحو سنوي وربع سنوي تفاؤل الشركات العاملة خلال الربع الأول من العام 2015 من حيث صافي الأرباح، ويأتي ذلك مدفوعاً بحجم المبيعات القوى، والنشاط الموسمي، وحصول تلك الشركات على عقود وعملاء جدد، إلى جانب بيئة الأعمال المواتية. وأظهرت الشركات الكبيرة وجهة نظر أقوى مقارنة بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث سجل المؤشر مجموع 144,6 نقطة للشركات الكبيرة مقابل 128,5 نقطة للشركات الصغيرة والمتوسطة، مما يؤكد أن الشركات الكبيرة هي الأكثر ثقة من الشركات الصغيرة والمتوسطة فيما يتعلق بجميع معايير وعناصر المسح والتي تشمل حجم المبيعات، أسعار البيع، والتوظيف، وصافي الأرباح. وأشار المؤشر بشكل عام إلى أن توقعات قطاع الصناعات التحويلية هي الأكثر تفاؤلاً فيما يتعلق بحجم المبيعات، في حين يظهر قطاع الخدمات أقوى التوقعات من حيث أسعار البيع، مدعوماً بنمو الطلب الموسمي. وعلاوة على ذلك، أظهرت نتائج المسح بأن قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات الأكثر تفاؤلاً مقارنة بقطاع التجارة، فيما يتعلق بالتوظيف والربحية. ونال قطاع التصدير على 134,7 نقطة، مما يؤكد نمو الطلب في الأسواق الخارجية للشركات المصدرة في دبي، وبلغت توقعات نمو صافي حجم المبيعات والأرباح للمصدرين 69٪ و67٪ للربع الحالي مقابل 60٪ و57٪ للربع الرابع من 2014 على التوالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا