• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الاحتـرار المنـاخـي يهـدد حيـاة طيور «الدريجة الحمراء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

واشنطن (أ ف ب)

أدى ارتفاع درجات الحرارة في القطب الشمالي إلى تقليص أحجام طيور مهاجرة تتكاثر في شمال روسيا، وتعود في الشتاء إلى أفريقيا، خلال السنوات الثلاثين الماضية، حسب فريق دولي من العلماء.

ويطلق على هذه الطيور اسم الدريجة الحمراء، وهي تولد في شبه جزيرة تايميار في الساحل الشمالي لسيبيريا حيث يتسارع الاحترار المناخي الذي

يؤثرعليها، خصوصاً إنها تولد متأخرة عن الوقت المعتاد فيفوتها موسم انتشار البعوض الذي تقتات عليه، ولذا فهي لا تنمو كما يجب قبل انطلاقها إلى غرب أفريقيا.

ونشرت هذه النتائج في مجلة «ساينس» العلمية الأميركية. وبعد انحسار الجليد يبدأ موسم انتشار البعوض بكثافة في القطب الشمالي. وتبين للعلماء أن هذه الطيور المهاجرة باتت أصغر حجماً، والسبب أنها تولد بعد انقضاء ذروة موسم انتشار البعوض.

وحين تصل إلى الغرب الأفريقي، وتحديداً إلى سواحل موريتانيا بعد رحلة خمسة آلاف كيلومتر، لا تكون هذه الطيور، بسبب عدم النمو الكافي لمناقيرها، قادرة على التقاط الرخويات العالقة بين الصخور، بل تضطر إلى الاستعاضة عنها بغذاء أقل قيمة، وبعضها ينفق بسبب نقص الغذاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا