• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التسجيل في النسخة 12 اقترب من تحطيم الأرقام القياسية السابقة

ماراثون زايد الخير ينطلق اليوم في نيويورك

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

راشد الزعابي (نيويورك)

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ينطلق صباح اليوم في مدينة نيويورك ماراثون زايد الخيري السنوي بنسخته الثانية عشرة لعام 2016، والذي يقام في مكانه المعتاد بالحديقة المركزية في نيويورك.

ويعد السباق الذي تشرف على تنظيمه سفارة الدولة في واشنطن، ويخصص ريعه دعماً للمؤسسة التخصصية لأبحاث الكلى بنيويورك «هيلثي كيدني فاونديشن»، فيما تشرف على تحكيمه فنياً الشركة الأميركية «رود رنر» المتخصصة في تنظيم سباقات الطريق وكبرى الماراثونات العالمية، أحد أهم الأحداث التي تستضيفها الولايات المتحدة الأميركية.

وتنطلق إشارة بدء السباق في التاسعة والنصف صباحاً بتوقيت نيويورك، الخامسة والنصف مساءً بتوقيت الإمارات، ومن المتوقع أن يشهد إقبالاً كبيراً من المشاركين الذين يتوافدون من كل مكان للمساهمة في إنجاح السباق. واكتملت كافة الاستعدادات من قبل الجهة المنظمة من أجل نجاح السباق الذي يقام في نيويورك للعام الثاني عشر على التوالي، بعد أن اقترب التسجيل للمشاركة في ماراثون زايد من تحطيم كافة الأرقام السابقة في ظل الاهتمام الإعلامي والترويجي للسباق، من كبرى المؤسسات الإعلامية الإعلانية، التي تواجدت لتغطية فعاليات السباق السنوي، الذي يضم مختلف الشرائح المجتمعية، خاصة عشاق سباقات الطريق الخيرية، وأغلق الاشتراك المفتوح من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالسباق، وعن طريق الشركة المنظمة مقابل اشتراكات رمزية متفاوتة مساهمة في العمل الخيري الإنساني الكبير.

ويبلغ مجموع جوائز الفائزين من الرجال والسيدات نحو 300 ألف دولار، وهي موزعة بالترتيب من المركز الأول حتى الثامن، بحيث يحصل البطل والبطلة على 25 ألف دولار، والثاني 10 آلاف دولار، ويحصل الثالث على 5 آلاف دولار، والرابع على 3 آلاف دولار، أما الخامس فيحصل على ألفي دولار، إضافة إلى ألف دولار للسادس، و800 دولار للسابع، ويحصل الثامن على 600 دولار.

ويتواصل السباق بنجاح فائق عاماً تلو الآخر، منذ انطلق للمرة الأولى في عام 2005، وكانت الفكرة والمبادرة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإقامة سباق عالمي يهدف إلى دعم مركز دراسات أمراض الكلى باعتباره واجباً إنسانياً نبيلًا، وفي نفس الوقت يساهم في تطوير علاجات جديدة لهذا المرض تخدم مختلف أنحاء العالم، كما أنه يعكس الوجه الحضاري للدولة وحرصها على دعم المشاريع الخيرية والتي يعود نفعها على الجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا