• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تحرير بلدتين غرب الرمادي ومصرع 16 عراقياً بهجوم إرهابي على مقهى شمال بغداد

مقتل 25 «داعشياً» وتدمير 4 أوكار و5 سيارات في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

نفذت مقاتلات التحالف الدولي 14 غارة جوية مستهدفة «داعش» قرب 10 مدن عراقية بينها الموصل والرمادي والفلوجة، مسفرة عن تدمير وحدات تكتيكية ومواقع قتالية ومركبات ومبان، يستغلها مسلحو التنظيم الإرهابي. بينما أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن تشكيلات قيادة دجلة شنت عملية في المنطقة بين إمام ويس وجسر النارين الواقعة في مناطق نفط خانه وتلال زلاو شرق محافظة ديالى، أدت إلى تدمير 4 أوكار ومخابئ يستخدمها «داعش» معسكرات تدريب، وإيواء مسلحيه للانطلاق منها في العمليات الإرهابية في المحافظة، لافتة إلى العثور على كميات كبيرة من العتاد الحربي.

في الأثناء، أكد مصدر أمني في كركوك، أن طيران التحالف الدولي دمر 3 سيارات، يستقلها انتحاريون حاولوا الاقتراب من خطوط التماس مع قوات البيشمركة ناحية الرشاد جنوب غرب المحافظة. وأضاف المصدر أن الضربات الجوية للتحالف الدولي ساهمت بشكل كبير في شل حركة «داعش» وقتل العشرات من عناصره.

من جهة أخرى، أعلن العقيد ياسر محمد من قيادة العمليات العراقية أن قوات الفرقة السابعة ومقاتلي العشائر وبإسناد من طيران التحالف الدولي والعراقي، تمكنوا من تحرير منطقة فلكة جبة إحدى البلدات التابعة لجزيرة البغدادي غرب الرمادي، مشيراً إلى أن المعركة تسببت بمقتل 14 «داعشياً» و4 من القوات العراقية المشتركة. كما حررت القوات نفسها بلدة العدوسية المجاورة. وبدوره، أكد العقيد أحمد الدليمي من قيادة عمليات الأنبار أن طيران الجيش قصف موقعا «داعشيا» قرب البوعيثة شمال مدينة الرمادي ما أسفر عن مقتل 7 مسلحين وتدمير سيارتين مفخختين لهم. كما أدت غارة شنها طيران التحالف ناحية الفلوجة استهدفت شاحنة تحمل أسلحة أحادية، إلى مقتل 4 عناصر من التنظيم الإرهابي بعد استهداف شاحنة صغيرة، تحمل أسلحة أحادية في غارة نفذها طيران التحالف الدولي.

وأعلن قائد «الحشد العشائري» في قضاء هيت نعيم الكعود أمس، العثور على أكبر معامل التفخيخ التابعة للتنظيم الإرهابي في القضاء غرب الرمادي، مشيراً إلى إلقاء القبض على 3 قياديين «دواعش». من ناحيته، أقدم «داعش» على إعدام 3 من أهالي تكريت بينهم شقيقان، بتهمة الانتماء ل«الحشد الشعبي». وفي سياق أعمال العنف، هاجم نحو 6 مسلحين من «داعش» بقنابل يدوية مقهى شهيرا في بلدة بلد بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد الليلة قبل الماضية، فقتلوا 12 شخصاً وأصابوا 35 آخرين، كما لقي 4 من عناصر الأمن حتفهم بتفجير انتحاري، نفذته المجموعة ذاتها أثناء مطاردة قرب سوق للخضروات بالمنطقة نفسها. إلى ذلك، أفاد مصدر أمني بمقتل جندي عراقي وإصابة 4 آخرين إثر انفجار عبوة ناسفة، استهدفت دورية عسكرية في بلدة اللطيفية جنوب بغداد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا