• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مجلس الأمن: قصف المدنيين والمنشآت الطبية «جريمة حرب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

واشنطن (وكالات)

ندد مجلس الأمن الدولي الليلة قبل الماضية، بالهجمات ضد المدنيين والمنشآت الطبية في سوريا، محذراً من أنها يمكن أن ترقى إلى «جرائم حرب».

وأصدر المجلس بدعم من روسيا حليفة النظام السوري بياناً قبل اجتماع مقرر في 17 مايو الجاري في فيينا «لمجموعة دعم سوريا» برئاسة واشنطن وموسكو. وعبر أعضاء مجلس الأمن في البيان عن «الاستنكار لكل الهجمات الأخيرة في سوريا ضد المدنيين وأهداف مدنية بينها منشآت طبية، بالإضافة إلى الهجمات العشوائية، مشددين على أن هذه الأفعال يمكن اعتبارها جرائم حرب». كما شدد البيان خصوصاً على ضرورة التمييز بين السكان المدنيين وبين المقاتلين وحظر الهجمات العشوائية أو ضد المدنيين والأهداف المدنية.

وقال سفير مصر بالأمم المتحدة عمرو أبو العطا الذي تتولى بلاده رئاسة مجلس الأمن خلال مايو الحالي، إن إعادة فرض الهدنة يشكل أولوية، مضيفاً: «علينا التصدي بحزم لأي اختراق لوقف الأعمال القتالية». وأضاف «نحن على اتصال مع جميع الأطراف في سوريا ونبذل الجهود من أجل التوصل إلى سبيل لإعادة فرض الأمن». وأشار المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إلى أن اجتماع فيينا المرتقب يجب أن يفضي إلى عودة العمل بالهدنة التي تم الاتفاق عليها بين الولايات المتحدة وروسيا في أواخر فبراير الماضي. وتابع دوجاريك «المهم هو أن يتوصل لقاء مجموعة الدعم لسوريا إلى وقف الأعمال القتالية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا