• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

التحالف يدك 5 مواقع لـ«داعش» في سوريا

مقتل 16 قيادياً لـ«النصرة» بغارة استهدفت اجتماعاً بريف إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

عواصم (وكالات)

قتل 16 شخصاً على الأقل، من «النصرة» ذراع «القاعدة» السوري، بينهم ما يسمى «أمير قاطع البادية» وقيادي آخر من الجنسية الأردنية، بضربة جوية استهدفت اجتماعاً ضم قادة بارزين في الجبهة في مطار أبو الظهور الجوي بريف إدلب، شمال غربي سوريا. وقال مدير المرصد السوري الحقوقي رامي عبد الرحمن، إنه لم يتضح ما إذا كانت الضربة الجوية التي استهدفت القاعدة العسكرية الجوية، وهي غير مستخدمة حالياً، قد نفذتها مقاتلات روسية أم أميركية. في وقت أعلنت قوة المهام المسؤولة عن عمليات التحالف الدولي المناهض لـ«داعش» أن مقاتلاتها نفذت 7 ضربات في 5 مواقع سورية، مسفرة عن تدمير وحدات تكتيكية ومواقع للقتال ومخابئ.

وذكر المرصد أن من بين القتلى بالغارة أفراد من «الحزب الإسلامي التركستاني» المتحالف مع «النصرة»، إضافة إلى أجانب يقاتلون في صفوف الجبهة في ريف إدلب. ورجح المرصد ارتفاع عدد القتلى لوجود جرحى بعضهم بحالات خطرة. وكان الحليفان سيطرا على قاعدة أبو الظهور العسكرية الجوية في 9 سبتمبر 2015. من جهة أخرى، نقلت رويترز عن نشطاء في المعارضة السورية تأكيدهم أن القتلى بينهم قيادي بارز في «النصرة» من جنسية غير سورية، وقضوا بقصف نفذته طائرات استهدف فجر الجمعة مناطق في المطار العسكري بريف إدلب الشرقي، مضيفين أن المقاتلات استخدمت صواريخ مخصصة لتدمير الأنفاق لاستهداف مخبأ تحت الأرض حيث عقد الاجتماع القيادي، ومن ثم استهدفت غارات متتالية السيارات التي حاول قادة «النصرة» استقلالها في محاولة للهرب من المطار.

من جانب آخر، أكد المرصد أن 19 مدنياً على الأقل قضوا لدى اقتحام «النصرة» وفصائل متحالفة معها قرية الزارة التي يسكنها علويون في ريف حماة الجنوبي على الطريق الرئيسي إلى حمص، مبيناً أن من بين القتلى 6 نساء، فيما لا يزال عشرات آخرون مفقودين. وجاء في بيان للمرصد أمس، أن «المدنيين هم من عوائل المسلحين الموالين للنظام»، موضحاً أن عمليات القتل تمت خلال اقتحام منازل القرية. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن 16 مقاتلاً سقطوا خلال المعارك التي أدت إلى السيطرة على القرية، 8 منهم من فصائل موالية للنظام، و8 من فصائل معارضة له. كما أشار إلى خطف العديد من المدنيين، دون أن يورد المزيد من التوضيحات. وفيما تحدث النظام عن «مجزرة»، أكد المرصد أن طائرات حربية نفذت ما لا يقل عن 10 غارات صباح أمس على مناطق في البلدة الاستراتيجية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا