• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

بمشاركة 25 مدرباً

افتتاح الورش الفنية لأكاديمية «مانشستر سيتي» في نادي الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

المنطقة الغربية (الاتحاد) - شهد نادي الظفرة بالمنطقة الغربية أمس افتتاح الورش الفنية لأكاديمية مانشستر سيتي الإنجليزي لمدربي ولاعبي فرق المراحل السنية بالنادي في محور تطويري جديد هادف للارتقاء بالكوادر التدريبية بجميع الأندية الكروية، وفقاً لخطط مجلس أبوظبي الرياضي وبرامجه المتقدمة مع شركائه العالميين.

حضر الافتتاح مصعب المرزوقي المدير التنفيذي لنادي الظفرة ووفد مدربي أكاديمية مانشستر سيتي الذي يتكون من جيم كاسيل المسؤول الأكاديمي، إلى جانب المدربين بول باور ومارك مادوكس وجون ماكغويغان.

وثمن مصعب المرزوقي الخطوات الفاعلة في التنمية والارتقاء والتقدم التي يقودها مجلس أبوظبي الرياضي وحرصه المتواصل لدعم الأكاديميات الكروية والكوادر التدريبية بأندية أبوظبي بالتجارب العالمية والتطبيقات المتقدمة عل مستوى فرق المراحل العمرية، داعياً جميع مدربي نادي الظفرة للاستفادة القصوى من هذه المحطة المهمة التي نتطلع من خلالها لتطوير المستوى التدريبي والتعامل على مستوى فرق المراحل العمرية بالنادي بصورة تواكب الأكاديميات العالمية .

شارك في الورش الفنية 25 مدرباً من الكوادر التدريبية المشرفة على تدريب فرق المراحل العمرية بنادي الظفرة، حيث استمع المشاركون في المحاضرات النظرية للفترة الصباحية إلى العرض التقديمي من قبل جيم كاسيل الذي استعرض الهيكل التنظيمي لأكاديمية الفئات السنية بنادي مانشستر سيتي وتجاربه في التدريب مع النظام المتبع في استقبال واحتضان المواهب الواعدة وخطوات التخطيط السليم لبناء أكاديميات متطورة قادرة على تخريج لاعبين بمستوى فني عال، إلى جانب المحاضرات العملية في الفترة المسائية والتي تناولت التدريب العملي والركض والتحكم بالكرة والتمرير والاستلام وتنمية مهارات الموهوبين.

ولاق العرض الإنجليزي تجاوباً وتعاطياً كبيران من قبل مدربي نادي الظفرة الذين اعتبروا المحاضرات النظرية في الفترة الصباحية والميدانية في الفترة المسائية فرصة مهمة للاستفادة من مدرسة أوروبية جديدة متطورة وتعمل وفق إمكانات مميزة وتتعامل بدقة احترافية مع الطاقات والمواهب الكروية بعد المكتسبات والمنجزات الكبيرة التي جناها مدربي أندية أبوظبي من تجارب أندية إنتر ميلان الإيطالي وفالنسيا الإسباني.

وتمتد الورش الفنية للمان سيتي لتشمل جميع مدربي ولاعبي فرق المراحل السنية بنادي الظفرة حتى الأربعاء المقبل، حيث تستعرض وعلى فترتين صباحية ومسائية بمحاضرات نظرية وعملية أهم التجارب وأهم الخطوات الفاعلة لتحقيق التقدم والتميز في منظومة العمل لمدربي الفئات السنية وكيفية الوصول إلى نموذج موحد معتمد على تخريج لاعبين ذات مستوى عالٍ من الفكر الاحترافي والمهارة واللياقة البدنية.

الجدير بالذكر أن مجلس أبوظبي الرياضي يولي أهمية كبيرة لدعم الأكاديميات الكروية في أندية أبوظبي بهدف تكوين قاعدة متميزة من المواهب والطاقات والكوادر التدريبية الوطنية لتكون قادرة على مواكبة التجارب العالمية التي من شانها أن تشكل قوة أضافية ورافداً حيوياً لعمليات التنمية الرياضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا