• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

عبدالله بن زايد يستعرض تعزيز العلاقات الثنائية مع نائب رئيس وزراء كوسوفو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يناير 2018

العين (وام)

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس، معالي بهجت باكولي النائب الأول لرئيس الوزراء وزير خارجية جمهورية كوسوفو. وجرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات الثنائية وسبل تطويرها بما يعزز الشراكات القائمة بين البلدين الصديقين، إضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الدولية.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أهمية العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية كوسوفو، وسبل تعزيزها وتطويرها، مشيداً سموه بالعلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين الصديقين. وأعرب سموه عن أمله في أن تسهم زيارة النائب الأول لرئيس الوزراء وزير خارجية جمهورية كوسوفو في تنمية وتعزيز علاقات الصداقة ومجالات التعاون المشترك، والارتقاء بها إلى مستوى طموحات البلدين. من جانبه، أشاد معالي بهجت باكولي بمستوى العلاقات بين البلدين، مثمناً ما تحظى به دولة الإمارات من مكانة مرموقة على مستوى المنطقة وما اكتسبته من احترام وتقدير على المستوى الدولي.

كان معالي النائب الأول لرئيس الوزراء وزير خارجية كوسوفو قد شارك في المؤتمر الدولي «الرابطة الجديدة الدبلوماسية والأمن والدولة الرقمية» الذي عقد في أبوظبي أمس، وأشاد خلاله بمواقف دولة الإمارات المشرفة في الاعتراف بجمهورية كوسوفو والمواقف التاريخية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في تقديم المساعدات الإغاثية والتنموية ومئات الأطنان من المواد الغذائية والمساعدات إلى شعب كوسوفو لمساعدته على تجاوز محنته.

وأعرب أمام المؤتمر عن تقدير بلاده لكل هذه المواقف التي تعكس دور دولة الإمارات وريادتها في مجال الدبلوماسية الإنسانية من خلال تقديم المساعدات للدول والشعوب التي تحتاج للإغاثة.

وقال: إن دولة الإمارات لم تقدم مساعدات فقط من أجل حماية الإنسانية، بل قدمت شهداء أيضا للحفاظ على مقدرات الشعوب وحمايتها من الأطماع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا