• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

ختام الجولة الـ 12 لـ «الهواة أ»

دبا الفجيرة يعبر الخليج والشعب يتعادل مع العروبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

سيد عثمان (خور فكان) - فاز فريق دبا الفجيرة على الخليج بهدف نظيف في المباراة التي جمعتهما بخورفكان مساء أمس الأول في ختام الجولة الثانية عشرة لدوري الهواة (أ) لكرة القدم، ليعزز دبا الفجيرة صدارته بحصد ثلاث نقاط مهمة رفعت رصيده إلى 27 نقطة فيما بقي رصيد الخليج عند 18 نقطة.

وشهدت المباراة حماساً من الفريقين، ورغم سيطرة الخليج على معظم الوقت إلا أن اللمسة الأخيرة كانت مفقودة، علاوة على تألق دفاع دبا الفجيرة بقيادة البرازيلي جونيور، بجانب جاسم مسعود ومحمد الخديم، ومعهم الحارس محمد سالم حمادة في الحد من خطورة الأوراق الرابحة للخليج والتصدي لتسديدات البرازيليين دينلسون ورودريجو ومعهما بابا جورج، بينما شكلت الهجمات المرتدة السريعة لفريق دبا الفجيرة خطورة كبيرة، وأنقذ عبدالله خالد حارس الخليج أكثر من كرة كانت كفيلة بزيادة غلة الأهداف بشباكه، من بينها هجمة منظمة “هات وخذ” بين العطر والخديم تنتهي الكرة عند البرازيلي باولو الذي حول كرة رأسيه تصدى لها حارس الخليج ببراعة.

ونجح دبا الفجيرة في ترجيح كفته مبكراً بهدف الفوز الذي أحرزه عمر سعيد العطر في الدقيقة 14 بعدما ارتدت تسديدة زميله محمد الخديم من القائم فأعادها العطر إلى داخل الشباك.

وظهرت محاولات عدة للخليج من أجل العودة إلى المباراة، وهو في ملعبه، حيث جاءت تسديدات رودريجو وبابا جورج ودينلسون وإبراهيم محمد إلا أنها لم تحقق الهدف.

وفي الدقيقة 90، أضاع مروان محمد فرصة لتسجيل هدف بعد نزوله في الشوط الثاني بدلاً من محمد أحمد الخديم عقب انفراده، ولكنه سدد على حافة القائم لتنطلق بعدها صافرة النهاية السعيدة لفريق دبا الفجيرة والحزينة للخليج.

وفي المباراة الثانية، نزف الشعب نقطتين غاليتين بملعب العروبة بعد تعادل الفريقين دون أهداف، وبهذا حصد فريق العروبة صاحب المركز الأخير أول نقطة له هذا الموسم كسر بها سلسلة الهزائم التي بلغت 11 هزيمة وعاد الشعب بنقطة رفعت رصيده إلى 18 نقطة.

وشهدت المباراة انتفاضة فريق العروبة الذي كافح لتحقيق الفوز الأول له وقدم لاعبوه مباراة كبيرة وأهدروا العديد من الفرص وكان نصيبهم نقطة، بينما فشل مهاجمو الشعب في ترجمة الفرص التي لاحت لهم إلى أهداف، ليكون التعادل هو النهاية غير السعيدة للشعب وبداية الأمل لفريق العروبة الذي يكافح للنجاة من الهبوط لدوري الهوا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا