• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الإمارات تستضيف دول «التعاون» في اجتماع «مؤسسات التدريب الأمني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

أبوظبي - الاتحاد

اختتم المديرون العامون لمؤسسات التعليم والتدريب الأمني في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أعمال اجتماعهم «الثاني عشر»، الذي عقد في مقر الأمانة العامة للمجلس في العاصمة السعودية الرياض، في الفترة ما بين 9-10 مايو الجاري.

وأكد العقيد وليد الشامسي، مدير عام كلية الشرطة في وزارة الداخلية، رئيس الوفد الإماراتي، أن الاجتماع كان مثمراً، وأسفر عن توصيات مهمة تخدم العمل الأكاديمي الشرطي، ورؤى مشتركة للمؤسسات التعلمية والتدريبية الأمنية لدول مجلس التعاون، معرباً عن سعادته باستضافة العاصمة أبوظبي للاجتماع المقبل الذي سيقام في العام 2018.

كما تم الاتفاق على أن تكون المملكة العربية السعودية، البلد المضيف للزيارات الميدانية لعام 2017 وسلطنة عُمان للعام 2018، وهي الزيارات التي سيقوم بها ضباط وطلبة كليات الشرطة لدى الدول الأعضاء، بالتعرف خلالها على مختلف الإدارات الشرطية، مثل مراكز الشرطة وغرف العمليات وإدارة مسارح الجريمة، بغية تبادل الخبرات والمعارف بين المؤسسات الأكاديمية الشرطية الخليجية.

وناقش المجتمعون عدداً من أوراق العمل الخاصة بمواضيع متعلقة بالشأن الأكاديمي الشرطي، من بينها ورقة قدمها المقدم الدكتور ناصر محمد البكر، مدير إدارة الدراسات العليا في كلية الشرطة في أبوظبي، حول قياس مستوى التعليم والتدريب الشرطي في إطار الاتجاه الإداري الحديث، وورقة عمل من مملكة البحرين عن «حماية حقوق الإنسان في مناهج التعليم الشرطي»، أما ورقة دولة قطر فكانت عن «المهارات القيادية لدى طلبة الكليات الأمنية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض