• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«اتحادية الكهرباء»: 43 شركة عالمية تتنافس للفوز بالمشروع

تنفيذ محطة تحلية في أم القيوين بكلفة مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

بدأت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في تأهيل المطورين الرئيسيين لبناء أكبر محطة تحلية خاصة بالهيئة وبطاقة إنتاجية 45 مليون جالون يومياً في إمارة أم القيوين، بتكلفة تصل إلى مليار درهم.

وذكرت الهيئة أن المشروع يأتي ضمن المشروعات والخطط الاستراتيجية التي تشمل تعزيز إنتاج المياه المحلاة لخدمة النمو السكاني ومشروعات التنمية التي تجرى في المناطق التي تغطيها الهيئة، كاشفة عن تنافس 43 شركة عالمية متخصصة في مجال تحلية المياه للفوز بهذا المشروع الذي ينفذ بالشراكة مع القطاع، كاشفة عن مشروع مماثل ضمن خطط الهيئة الاستراتيجية المستقبلية لإنشاء محطة مماثلة في إمارة عجمان.

وأوضح محمد محمد صالح مدير عام الهيئة أن لديها خططاً مستقبلية لبناء عدة محطات لتحلية المياه لمواكبة الزيادة المتوقعة على استهلاك المياه والناتجة عن النمو السكاني ومشروعات التنمية التي تشهدها الدولة، لافتاً إلى أن الهيئة بدأت تأهيل المطورين لتنفيذ أول هذه المشاريع في إمارة أم القيوين وهي عبارة عن محطة تحلية بطاقة إنتاجية 45 مليون جالون، بالشراكة مع القطاع الخاص، مبيناً أن تكلفة هذه المحطة تصل إلى مليار درهم.

وأضاف: هذه المحطة التي ستنفذ بتقنية حديثة ستكون بطاقة تحلية 45 مليون جالون في اليوم وهي الأعلى بين محطات الهيئة التسع الأخرى والتي تنتج مجتمعة 63 مليون جالون يومياً، مشيراً إلى أن لدى الهيئة خططاً مستقبلية لبناء محطة أخرى بطاقة 45 مليون جالون في عجمان بالمواصفات نفسها، مؤكداً أن هذين المشروعين سيعززان إنتاج الهيئة من المياه ليصل إلى 153 مليون جالون ومن ثم تنفيذ رؤية واستراتيجية الهيئة المستقبلية حسب المخطط المنشود.

وتابع: قطاع تحلية المياه يحظى باهتمام بالغ من القيادة الرشيدة كون الإمارات تقع في إقليم معروف بفقره المائي ومن ثم قلة نصيب الفرد من المياه العذبة من المصادر الطبيعية، وقد تم تعويض ذلك بالحصول على المياه عبر التحلية من ماء البحر، حيث تنتج الدولة حاليا ما يقارب 1.3 مليار جالون يومياً من المياه المحلاة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض