• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بموجب اتفاقية تعاون بين «طيران الإمارات» والاتحاد العربي للنقل الجوي

إطلاق برامج لأمن الطيران والمناولة الأرضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

محمود الحضري

دبي (الاتحاد)

وقع مركز دراسات أمن الطيران المدني التابع لمجموعة طيران الإمارات، ومركز التدريب الإقليمي التابع للاتحاد العربي للنقل الجوي، مذكرة تفاهم لإتاحة الفرصة أمام أعضاء الاتحاد للحصول على درجة الدبلوم الجامعي في الإدارة الأمنية للطيران المدني والدبلوم الجامعي في المناولة الأرضية.

وتم إدخال هذين البرنامجين ضمن المناهج التدريبية لمركز التدريب الإقليمي التابع للاتحاد العربي للنقل الجوي في مقريه بالأردن ومصر، وطور هذان البرنامجان بالتعاون بين جامعة ايديث كوّان غرب أستراليا والدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات.

وقال الدكتور عبد الله الهاشمي، نائب رئيس أول مجموعة الإمارات للدائرة الأمنية: «يعد برنامجا الدبلوم الجامعي مثالاً جيداً على الجودة العالية للتدريب الإداري المصمم، خصيصاً للعاملين في صناعة الطيران».

ولفت إلى أنه تم تطوير البرنامجين لتحسين الممارسات الإدارية في أمن الطيران والمناولة الأرضية، مستفيدين من الخبرات العملية لمركز دراسات أمن الطيران المدني والخبرات الإقليمية للاتحاد العربي للنقل الجوي، والتميز الأكاديمي لجامعة ايديث «كوّان جرب» أستراليا. وأكد الهاشمي أن البرنامجين سيشكلان إضافة مهمة لفرص التطور التعليمي والمهني المتاحة للعاملين في الطيران

ويذكر أن البرنامجين اللذين أشرف عليهما مركز دراسات أمن الطيران المدني التابع لمجموعة الإمارات، وفريق أكاديمي من جامعة ايديث كوّان غرب أستراليا، يتضمنان دراسات منزلية ومحاضرات واختبارات على مدى 18 شهراً لكل منهما.

وشدد البروفيسور نارا سرسنيفاسان، المتخصص في إدارة الأمن والمخاطر ونائب عميد جامعة «ايديث كوّان جرب» بأستراليا، على المبادرة الاستراتيجية التي توسع منصة التعليم الأكاديمي في أمن الطيران والمناولة الأرضية في المنطقة.

وقال عبد الوهاب تفاحة، الأمين العام للاتحاد العربي للنقل الجوي: «أصبح أمن الطيران المدني يحظى بأولوية قصوى لا تقل عن أهمية السلامة، فالأساس الذي تقوم عليه صناعة الطيران المدني تعتمد على توفير سفر آمن وسليم للناس».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا